أنهت قوات الأمن المكلفة بتأمين دار القضاء العالي، ظهر اليوم، وقفة فلاحي مدينة السادات للاحتجاج على تجريف أراضيهم الزراعية من قبل جهاز المدينة، الشهر الماضي، وألقت القبض على أحد المحتجين.


وتجمع مئات من فلاحي مدينة السادات لتنظيم وقفة احتجاجية وبلاغات للنائب العام ضد كل من وزير الزراعة صلاح هلال ووزير الإسكان مصطفى مدبولي يتهمونهم فيه بتجريف الأراضي الزراعية دون حق ودون سابق إنزار.

ولجأ الفلاحون إلى المقاهي والمحلات المجاورة لدار القضاء العالي للهرب من الاعتقال، مع دخول ممثل لهم إلى مكتب النائب العام لتقديم شكاوى بأسماء الفلاحين للبتّ في الأمر من قبل النيابة العامة.

وتكررت وقفات الفلاحين خلال الأسابيع الماضية في أماكن مختلفة مثل وزارة الزراعة ونقابة الصحفيين ودار القضاء العالي رغبة منهم بتوصيل صرخاتهم للمسؤولين.


ويعاني فلاحو مدينة السادات من تجريف أراضيهم الزراعية من قبل جهاز المدينة، دون سابق إنذار وقبل جني المحاصيل، بحجة ملكية وزارة الإسكان للأرض ورغبتها في تشييد مدينة تسوق عالمية عليها خلال السنوات القادمة، وفق روايات الفلاحين.

وتبلغ مساحة الأراضي الزراعية بمدينة السادات 70 ألف فدان، مزروعة بالكامل منذ عام 2005، وحصّلت وزارة الزراعة مبالغ مالية من الفلاحين مقابل تمليكهم الأراضي وفق قانون وضع اليد رقم 38 لسنة 2007، على حد قول طاهر عبالله. أحد فلاحي السادات


مصر العربية

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -