أعلن هشام رامز محافظ البنك المركزي، صباح اليوم السبت أنه لا يوجد سوق سوداء للعملة في مصر حاليا.


وأضاف رامز في كلمته حول خطة الإصلاح الاقتصادي بمصر، في اليوم الثاني من مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري "مصر المستقبل": "أن البنك المركزي قام بفرص بعض القواعد التي قضت على السوق الموازية للعملة، والتي نسميها في مصر السوق السوداء".


وأشار رامز إلى أن إن المؤتمر يعكس التحديات التي واجهت مصر منذ عام 2011.


وأضاف رامز أن البنك المركزي التزم بالوفاء بجميع المستحقات الخارجية في موعدها بما في ذلك أقساط نادي باريس ومستحقات أخرى، مشيرا إلى انه منذ ثورة 25 يناير / كانون الأول 2011 سددت مصر 22 مليار دولار ودفعت في حينها.




وقال رامز إن معدل الودائع بمصر وصل حاليا إلى 40 %، مضيفا أنه من الجيد أن نصل لنمو داخل ونفتح مجال جديد للأعمال.




وقال محافظ البنك المركزي إنه جرى جمع 9 مليارات دولار في 8 أيام فقط، في إشارة إلى شهادات الاستثمار في مشروع قناة السويس الجديدة.




وأعلن رامز أن بلاده اتخذت خطوات شجاعة لضمان فاعلية السوق الأجنبية، كما خلقت مناخا ودودا للمستثمر، مشيرا إلى أن تقرير صندوق النقد الدولي الأخير اعترف بالخطوات الشجاعة التي اتخذتها بلاده واتخذ قرارا بإعادة النظر في تصنيف مصر.

وأشار رامز إلى بلاده شهدت أسوأ الأيام لكنها تمكنت من التغلب على الصعاب.


وأكد رامز أن القطاع المصرفي المصري موجود وسيدعم كل المستثمرين، موضحا أن كفاءة رأس المال المصري بلغت 13.1%، كما بلغت قيمة العائد على الأصول 14.5% في العام الماضي

مصر العربية

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -