توصل باحثون أميركيون لاكتشاف هام، وهو أن إحدى مكوّنات زيت الزيتون والمسمّاة بأوليوكانتال؛ بإمكانها القضاء على الخلايا السرطانية في أقلّ من ساعة، وفقًا لتجاربهم التي أجريت على الفئران.



وبحسب الأناضول، قال الباحثون، إن الأوليوكانتال، هو بوليفينول مضاد للأكسدة، يعتبر من أبرز مكوّنات زيت الزيتون البكر، وهو ما يمنحه مذاقًا لاذعًا نوعًا ما.



وأضاف الباحثون أنّه بإمكان هذه المادّة أن تخترق الخلايا السرطانية متسبّبة في تدميرها، دون الإضرار بالخلايا السليمة الأخرى، وذلك في أقل من ساعة واحدة.



هذا وتأكد الباحثون الأميركيون من فعالية أوليوكانتال في القضاء على الخلايا السرطانية من خلال تجارب أجروها على عدد من الفئران، غير أنّه لا أحد منهم أوضح آلية عمل هذه المادّة، وفقًا لأصحاب الأبحاث، الذين اختاروا دراسة تأثيرات الأوليوكانتال على الخلايا السرطانية التي تصيب البروستات والثدي والبنكرياس.



لكن الباحثين لفتوا إلى أنه للحصول على تأثير مضاد للسرطان بالنسبة لكائن يزن 90 كيلوجرام على سبيل المثال، يجب أن يستهلك ما لا يقل عن 2.25 ليتر من زيت الزيتون، موضحين أن هذا القدر من زيت الزيتون كبير للغاية، وقد لا يحتمل الشخص تناوله، كما أنه قد يحفز الإصابة بالبدانة بسبب احتوائه على كثير من السعرات الحرارية.


رصد

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -