جددت الولايات المتحدة الأمريكية إدانتها لحادث اختطاف 20 مصريا مسيحيا في ليبيا عقب تداول صور للمختطفين يرتدون الزي البرتقالي (زي تنفيذ الإعدام على الأسرى لدى داعش) وهم مكتوفي الأيدي، فيما يقتادهم ملثمون على شاطئ البحر أمس .

وقالت جين ساكي المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، في مؤتمر صحفي أمس حسبما نشر على موقع الوزارة، "ليس لدينا أي معلومات عن الحادث.. لقد رأينا الصور للتو" ، وأضافت ساكي "نعرب عن تعاطفنا مع المصريين المختطفين ومع أسرهم، وكذلك الشعب المصري".

من ناحية أخرى كلف النائب العام المصري المستشار هشام بركات مكتب التعاون الدولي
برئاسة المستشار كامل سمير جرجس للتواصل مع الصديق الصور رئيس مكتب التحقيقات بمكتب النائب العام الليبي للوقوف على أخر تطورات اختطاف مصريين أقباط بليبيا على يد جماعات "إرهابية" تابعة لتنظيم داعش على حد قولهم .

وكانت مواقع التواصل الاجتماعى تداولت صورا نشرتها مجلة إلكترونية تدعى "دابق" منسوبة لتنظيم "داعش" للمصريين الأقباط المختطفين في ليبيا وهم يرتدون الزى البرتقالي "زى تنفيذ الإعدام على الأسرى لدى داعش" ويقفون مكتوفي الأيدى ويقتادهم ملثمون على شاطئ البحر.

وكان 13 عاملا مصريا اختطفوا بمدينة سرت الليبية في يناير الماضي عقب خطف سبعة آخرين أواخر ديسمبر الماضي بنفس المدينة

المصدر: رويترز ، الجزيرة مباشر

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -