استقبل منفذ السلوم البري على الحدود مع ليبيا، اليوم السبت، جثامين 6 مصريين لقوا مصرعهم فى تفجيرات وقعت في مدينة القبة، شرقي ليبيا، أمس، وتبناها تنظيم "داعش"، حسب مدير المنفذ.



وقال اللواء محمد متولى مدير المنفذ، إن "المنفذ استقبل، اليوم، جثامين 6 مصريين لقوا مصرعهم فى تفجيرات نفذها تنظيم داعش بليبيا، الجمعة، في مدينة القبة، إثر انفجار 3 سيارات مفخخة".



وأضاف في تصريحات للصحفيين، أن "المنفذ استقبل 6 سيارات إسعاف ليبية تحمل جثامين القتلى"، مشيرا إلى أن "التقرير الطبي الوارد بصحبة الجثمانين من الطب الشرعي بمستشفى مدينة البيضاء الليبية (حكومي)، أفاد بأن سبب الوفاة نتيجة إصابات نارية انفجارية فى الصدر والبطن والأطراف".



وذكر البيان أسماء القتلى وهم 4 من محافظة البحيرة، والخامس من محافظة الغربية، والسادس من محافظة أسيوط، وأنه تم الدفع بسيارات إسعاف مصرية لنقل الجثامين إلى محافظتهم، يرافق كل جثمان اثنين من أقاربهم.



وأمس، قالت مصادر أمنية وعسكرية وطبية محسوبة على حكومة عبد الله الثني، المنبثة عن البرلمان المنعقد في طبرق، شرق، إن 3 تفجيرات بسيارات مفخخة، استهدفت محطة وقود، ومقر مديرية أمن القبة المقابل لها، ومنزل رئيس مجلس النواب الليبي المنعقد في طبرق، عقيلة صالح قويدر، بمدينة القبة؛ ما أسفر عن سقوط 47 قتيلا وعشرات الجرحى، وفق حصيلة غير نهائية.



لكن المصادر لم تقل إن هذه التفجيرات استهدفت مقار أمنية تابعة لقوات اللواء خليفة حفتر، كما قال بيان منسوب لـ"ولاية برقة"، التابع لتنظيم "داعش"، أمس، والذي تبنى تفجيرين في القبة.



وتعاني ليبيا فوضى أمنية على خلفية اقتتال كتائب إسلامية وأخرى مناوئة لها في بنغازي (شرق)، وطرابلس (غرب)، في محاولة لحسم صراع على السلطة.

مصر العربية

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -