توجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، بالتعزية لكل الشعب المصري في شهداء الوطن الذين سقطوا ضحية للهجمات الإرهابية التي شهدتها العريش أول أمس.

وقال «السيسي» خلال كلمة وجهها اليوم السبت تعقيبا على الهجمات الإرهابية التي شهدتها العريش أول أمس، إن مصر تواجه أخطر تنظيم سري في العالم، لافتا أن الشعب المصري اتخذ قرارا خطيرا في 30 يونيو غير التاريخ.

وأضاف «السيسي» أنه يعلم بمدى خطورة الموقف والحرب ضد الإرهاب، مؤكدا أن مواجهة الإرهاب صعبة وقوية وربما شريرة وستستغرق وقتا طويلا يدفع ثمنه الجيش والشعب.

وتابع: «احنا عارفين احنا بنتعامل مع مين، واللي ساعد الإرهابين ومولهم احنا عارفينه ومش هنسيبه، ومش هنسيب سيناء لأحد»، لافتا إلى أن الإرهاب هدفه النيل من عزيمة الجيش والشعب.

واستطرد: «الإرهاب كان يريد تحويل المنطقة العربية إلى نار لا يعلم مداها إلا الله، والمصريين اختاروا محاربة الإرهاب وأنا أنفذ اختيارهم.. مقدرش أقاوم الإرهاب إلا بالمصريين.. ومش هغير مصر إلا بيهم».

وأكد الرئيس أن مصر ستنتصر في مواجهة الإرهاب بالعمل والجهد والدم، وأنه مستعد للتضحية بنفسه في سبيل ذلك.

واختتم قائلا: «هقابل ربنا باللي انا عملته.. تحيا مصر.. تحيا مصر»

وشهدت مدينة العريش هجمات نفذها مسلحون استهدفت مقر مديرية أمن المحافظة، وموقع كتيبة تابعة للجيش، واستراحة ضباط في حي السلام، إضافة إلى نقاط أمنية في مدينتي رفح والشيخ زويد، ما أسفر عن مقتل 30 شخصًا وإصابة عشرات آخرين
الشروق

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -