قال الدكتور إبراهيم رضا، أحد العلماء بالأزهر الشريف، إن الدولة تحتاج خلال الفترة الحالية إلى استلهام سنة النبي لتكون قائدًا ونبراسًا ينير لها الطريق ويقود الدولة المدنية الحديثة.

ولفت «رضا»، في مداخلة هاتفية مع برنامج «صباح أون»، على قناة «أون تي في»، السبت، إلى أن «النبي كان يحرص على تنمية الدولة ويستعين بأهل التخصص في الإدارة، وأن المشروعات التي تنفذها الدولة، مثل مشروع حفر قناة السويس الجديدة، يمثل اتباعًا حقيقيًا لسنة النبي».

وأضاف أن «رسول الله بُعث داعيًا إلى الله وحده ولم يدعُ إلى فصيل أو حزب أو تيار سياسي كما تفعل بعض الجماعات التي تفهم آيات القرآن فهمًا خاطئًا».

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -