انتقد الكاتب الصحفي وائل قنديل تناول المثقفين والمجتمع الدولي حادث الاعتداء على الصحيفة الفرنسية «شارلي إيبدو»،، متسائلا: «أين كانوا هم من قتلى صحفي مصر على أيدي الانقلاب العسكري؟».

وقال «قنديل» عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، السبت: «إلى جماعة كلنا شارلي، أحمد عاصم، ومصعب الشامي، وحبيبة عبدالعزيز، وميادة أشرف.. وآخرون، صحفيون قتلتهم السلطة.. أين كنتم؟».

وأضاف: «أنا ضد الإرهاب لكني لست شارلي إيبدو، أيها المثقف الدون، حرية التعبير ليست للسيد الأبيض فقط».

المصرى اليوم

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -