أعلن تكتل القوى الثورية عن عدم مشاركته في الذكرى الرابعة لثورة 25 يناير، وأكد أن "المشاركة في ذكرى ثورة يناير تعني إعطاء الفرصة لجماعة الإخوان للاندساس وسط التظاهرات التي سيتم تنظيمها من أجل إحياء الذكرى".

وقال التكتل، فى بيان صحفى له، إن "هذا الأمر سيؤدي إلى مزيد من العنف وقتل الجنود والشباب، خاصة أنه فى ذكرى يناير التى يريد فيها بعضنا أن يحتفل بدعوى أنها نجحت وبعض آخر يرى أن يحولها لمأتم ويبنى لها فى التحرير حائط مبكى بدعوى أنها فشلت وبعضنا يرى أنها فقط تعثرت وتطلب مزيدا من الجهد الثورى وبعضنا كفر بالتغيير وقطع بأنها سرقت واعتزلها واعتزلته، والعجيب أننا جميعا محقون".

وأضاف: "يناير تعثرت عندما تملك بعضنا شعور شاذ بملكيتها وكأن الثورة ثورتى أنا وكل من يختلف معى هو مختلف مع الثورة إن أحسنا به الظن، وخائن للثورة وعميل للأمن على أتفه الشبهات، وهذه وصفة تعثر وحوار بالإشارة بين طرش وعميان، ثم إن يناير بالتأكيد سرقت لكننا على الأقل وإن لم نستعدها لم نعط من سرقها فرصة ليهنأ بجريمته وأيقنا وأيقن كل ذى عقل سليم أنه لن يهزم أبدا فريق يعلى مبادئها ويتبنى أحلامها ويثمن إخلاصها بل ويحترم رموزها".

وأكد أن "يناير فشلت عندما تناثرت أحلامها كحطام السفن على صخور الواقع، فلا امتلكنا رؤى تحقق للناس ما وعدنا ولا نحن تواضعت أحلامنا، فلا عيش مع الديون ولا حرية مع الإرهاب ولا كرامة مع الانفلات، وعدناهم بغد أفضل فأضعنا عليهم أفضل ما كان فى أمسهم "الأمن"، بهذا المقياس يناير فشلت وتستحق البكاء".

وأوضح أنه "بهذا المقياس يناير ثورة نجحت ولو لم يكن لها غبر ذلك لكفها ولكفى يوم ذكراها ليكون عيدا يستدعى احتفالا"، مؤكدا أن "مطالب الثورة حتى الآن لم يتم تفعيلها، وأهم شيء مطالب الثورة "العيش، الحرية، العدالة الاجتماعية، الكرامة الإنسانية"، وهى مطالب الشعب".

صدى البلد

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -