كشف التقرير الطبي الشرعي الذي صدر، اليوم السبت، في واقعة مقتل الشقيقان ضحيتي اطلاق النار من ضابط شرطة، أن الرصاصة التي تم اطلاقها دخلت رأس الشقيق الأصغر من الخلف أحمد سعيد عبدالحكيم، واستقرت برأس شقيقه محمد، الذي كان يقود الدراجة البخارية، وهما في طريقهما للعمل، بمنطقة عرب المعمل.

وأكد التقرير، مطابقة بصمة أصبع الضابط ملازم أول «حازم.أ»، مع السلاح والمقذوف الذي خرج منه واخترق رأس المجني عليهما.

وكان شقيقان يستقلان دراجة بخارية أصيبا بطلق ناري بالرأس اثناء مطاردة دوريتي شرطة لهما بحجة الاشتباه فيهما، خلال سيرهما بدراجه بخارية، وهما في طريقهما للعمل باحدي عقارات الاسكان الاجتماعي وتم إلقاء القبض على ضابطي الشرطة بدوريتي الأمنية، واللذين نفيا تهمة القتل العمد، وقالوا إن المجني عليهما كان يسيرا بدراجة بخارية بدون لوحه معدنية لبيان رقم الدراجة المروري، وأمر المستشار هشام بركات، النائب العام، بحبسهما، وجدد المستشار أحد عبدالحليم، المحامي العام الأول لنيابات السويس، حبسهما الأسبوع الماضي 15 يوما على ذمة التحقيقات.

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -