كثفت قوات الشرطة والجيش من تواجدها، صباح السبت، على جميع مداخل ميدان التحرير دون إغلاق الميدان أمام حركة مرور السيارات والمارة.

وتواجد العشرات من أفراد الأمن المركزى بمحيط المتحف المصرى ومبنى ماسبيرو وبمحيط ميدان التحرير وعدد من المبانى والمنشآت الهامة بمنطقة وسط البلد، وعند وزارة الداخلية والسفارتين الأمريكية والبريطانية ومجلسى النواب والوزراء.

وتمركز عدد من الآليات العسكرية على المداخل المؤدية لميدان التحرير بواقع مدرعتين على مدخل الميدان من اتجاه عبدالمنعم رياض وطلعت حرب وسيمون بوليفار ومدرعة واحدة بمدخل شارع محمد محمود وأخرى بمدخل كوبرى قصر النيل، بالتزامن مع دعوات التظاهر في الذكرى الرابعة لثورة 25 يناير.

وفي منطقة وسط البلد، كثفت قوات الأمن من تواجدها أمام محكمة عابدين، صباح السبت، قبل وصول 9 من المتهمين بتحطيم أتوبيس نقل عام بمنطقة باب اللوق، ومحاولتهم اقتحام ميدان التحرير مساء الأربعاء الماضى، مشعلين الشماريخ والألعاب النارية والتظاهر بدون تصريح، مرددين الهتافات المناهضة للجيش والشرطة.

وفرضت قوت الأمن كردونا أمنيا حول المحكمة مع تشديد الإجراءات الأمنية حتى وصولهم لنظر تجديد حبسهم خشية وقوع أي اشتباكات من قبل أهالى المتهمين.


المصرى اليوم

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -