ارشيفية

أفاد تقرير إحصائي فلسطيني أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت 112 مواطنة فلسطينية خلال العام المنصرم 2014 بزيادة قدرها 70 عن العام الذي سبقه 2013.

وقال مدير دائرة الإحصاء بهيئة شئون الأسرى والمحررين وعضو اللجنة المكلفة بإدارة مكتبها في قطاع غزة عبد الناصر فروانة الذي أعد التقرير إن من بين من تم اعتقالهن أمهات وربات بيوت وفتيات قاصرات وطالبات في الجامعة ومقدسيات مرابطات في المسجد الأقصى، فيما أعيد اعتقال أسيرتين تحررتا في صفقة التبادل بالجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط.

وأوضح أن سلطات الاحتلال لا تزال تحتجز في سجونها 21 أسيرة فلسطينية أقدمهن الأسيرة لينا الجربوني من المناطق المحتلة عام 1948 والمعتقلة منذ قرابة 13 سنة وتقضي حكمًا بالسجن لمدة 17 عامًا.

وأشار إلى أن جميع المعتقلات تعرضن لشكل أو أكثر من أشكال التعذيب والإهانة والمعاملة اللاإنسانية ويحتجزن في ظروف قاسية، ويعاملن بقسوة دون مراعاة لجنسهن واحتياجاتهن الخاصة، ويتعرضن لانتهاكات جسيمة لحقوقهن الأساسية ومضايقات واعتداءات كثيرة، ولا يتلقين الطعام المناسب والرعاية الطبية اللازمة.

وأعرب فروانة عن قلقه الشديد من استمرار استهداف قوات الاحتلال للنساء الفلسطينيات واعتقالهن والزج بهن في سجون لا تليق بالحياة الآدمية، وتمادي إدارة السجون في ارتكاب انتهاكات جسيمة لقواعد القانون الدولي الإنساني ومبادئ القانون الدولي لحقوق الإنسان بما فيها الاتفاقيات والقرارات الدولية الخاصة بالأسرى والمعتقلين بمن فيهم النساء والفتيات اللواتي يتم اعتقالهن، ودعا المجتمع الدولي إلى التخلي عن صمته والتحرك بشكل عاجل وفاعل في تحمل مسئولياته الأخلاقية والإنسانية والوفاء بالتزاماته الأساسية تجاه حماية الفتيات والنساء الفلسطينيات من الاعتقالات الإسرائيلية، ومما يُمارس بحقهن من انتهاكات جسيمة داخل مراكز الاعتقال والسجون الإسرائيلية.

الاهرام

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -