يلجأ الكثيرون لعلاج نزلات البرد باستعمال الأقراص الدوائية ومخفضات الحرارة، إلا أن الكثير من خبراء الصحة ينصحون باستعمال وصفات منزلية كلاسيكية تساعد على الشفاء من نزلات البرد بعيدًا عن المضادات الحيوية، حسب "دويتشه فيليه".



شوربة الدجاج
تعتبر شوربة الدجاج الحساء الكلاسيكي الذي يتناوله الألمان لدى الإصابة بنزلات البرد، لاحتوائها على الحمض الأميني السيستئين المضاد للأكسدة ويساعد الجسم في الوقاية ضد الفيروسات ويخفف الالتهابات، كما يحتوي على عناصر غذائية مهمة مثل الزنك والكالسيوم التي تقوي الجهاز المناعي، وتتميز شوربة الدجاج بسهولة تحضيرها.





زيت النعاع
يعد زيت النعناع المقطر أحد العلاجات المنزلية لتخفيف آلام الصداع والمرافق لنزلات البرد، وذلك بتدليك الجبين جيداً ما يساعد على تخفيف الألم تمامًا، حيث تشير دراسات إلى أن الانقباض في الأوعية الدموية يسبب الصداع، وقد أثبت زيت النعناع فاعليته في تنشيط الدورة الدموية فضلًا عن تقوية مناعة الجسم.





الكمادات الباردة
استخدام الكمادات الباردة وسيلة منزلية كلاسيكية تساعد في تخفيض درجات الحرارة لدى الإصابة بنزلات البرد، والمهم هو استخدامها بشكل صحيح، وذلك بتغطيس الفوطة في ماء بارد ولفها على الجزء السفلي من الساقين ومن ثم تغطيتهما بقطعة قماش جافة.

ويُنصح باستخدامها عند ارتفاع الحرارة إلى 39 درجة مئوية فقط، فالحمى لها تأثير فعال في علاج الجسم ذاتيًا من نزلات البرد.





البابونج
تستخدم نبتة "البابونج" الطبية في علاج الكثير من الأمراض، فهي تحتوي على زيوت ومركبات عضوية تقضي على الفيروسات والجراثيم، لذا يُنصح باستنشاق مغلي البابونج لمدة 10 دقائق 3 مرات يوميًا، كما يساعد تناول البابونج ساخنًا في علاج السعال.





كمادات اللبن
بحة الصوت من الأعراض التي تظهر لدى الإصابة بنزلة برد، وهنا ينصح باستخدام كمادات اللبن، ويتم تحضيرها بوضع دهن قطعة من القماش بقليل من اللبن المخثر ولفّ القماش حول الأذنين والرقبة. وتعمل هذه الكمادات على تخفيف حدة آلام الحلق المصحوبة بصعوبة البلع.





حمام القدمين
يمكن لحمام القدمين أن يساعد في علاج نزلات البرد، على أن يتم القيام به فورًا مع بداية ظهور أولى مؤشرات الزكام مثل سيلان الأنف، فحمامات القدمين تنشط الدورة الدموية في الغشاء المخاطي للأنف، ولذا ينصح بملئ وعاء بماء درجة حرارته 35 درجة مئوية وإضافة قليل من زيت الزعتر وتغطيس القدمين لمدة 15 دقيقة ومن ثم صبّ ماء سخن على القدمين حرارته 41 درجة مئوية ومن ثم تجفيف القدمين وأخذ قسط من الراحة.





الاستلقاء في حوض الاستحمام
آلام الجسم واحدة من أكثر الأعراض المزعجة لدى الإصابة بنزلات البرد، ولتخفيف تلك الآلام يُنصح بالاستلقاء في حوض الاستحمام لمدة 10 دقائق، وإضافة بعض زيوت الأعشاب الطبيعية مثل الكافور، فذلك يساعد في تنشيط الدورة الدموية ويساعد على ارتخاء العضلات.



البصل المفروم
ولتخفيف آلام الأذن المرافقة لنزلات البرد يُنصح باستعمال البصل المفروم، فهو يحتوي على مزيج من الزيوت الأساسية والأحماض الأمينية الكبريتية ومركبات عضوية تساعد على تخفيف آلام الأذن بشكل أفضل من المضادات الحيوية، إذ تساعد مكونات البصل في التقليل من توتر غشاء الطبل أو طبلة الأذن، وبالتالي تخفيف الألم الاذن، وينصح بلفّ البصل المفروم داخل قطعة قماش ووضعه على الأذن.

عصير الأناناس
يعد عصير الأناناس بالميرمية أفضل علاج منزلي لتخفيف آلام الحلق، فالأناناس يحتوي على الكثير من البروتينات المفيدة للجسم وتساعد على تدفق السوائل الليمفاوية بشكل أفضل ما يخفف من التهاب الحلق، والميرمية تحتوي على مركبات عضوية تساعد في القضاء على الباكتيريا والجراثيم، ولتحضيره يتم غلي الميرمية وخلطها مع عصير الأناناس وتناول المشروب عدة مرات في اليوم.



الراحة
البقاء في السرير والراحة ضروري لدى الإصابة بنزلات البرد، إلا أن أعراض الإصابة بنزلات البرد قد تصيب البعض بالأرق، وهنا يُنصح بتناول الحليب الدافئ مع العسل، إذ تحفز البروتينات الموجودة في الحليب الدماغ على النوم، أما العسل فهو مضاد للالتهاب.


رصد

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -