أصدر المستشار هشام بركات النائب العام، قرارا بتكليف نيابة أمن الدولة العليا، بالتحقيق على نطاق واسع، في ما أذاعته بعض القنوات الفضائية والمواقع الإلكترونية التابعة لجماعة الإخوان، من أحاديث هاتفية باستخدام تقنيات حديثة، ونسبها إلى شخصيات عامة وقيادات بالدولة، وبثها عبر شبكة الإنترنت.

وأمر المستشار الدكتور تامر فرجاني المحامي العام الأول لنيابة أمن الدولة العليا، بتشكيل فريق موسع من أعضاء النيابة، لمباشرة التحقيقات واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، في سبيل التوصل إلى مرتكبي جرائم التزوير والتلفيق المتمثلة في تلك التسجيلات الصوتية المذاعة، وتحديد هويتهم وضبطهم والتحقيق معهم وتقديمهم للعدالة.

كانت النيابة العامة أعلنت أنها رصدت قيام جماعة الإخوان باستخدام أذرع إعلامية مدعومة من بعض الجهات الخارجية، تمثلت في قنوات فضائية دأبت على اصطناع مشاهد مصورة وتلفيق أحاديث هاتفية باستخدام تقنيات تكنولوجية.

وأكدت النيابة في بيان رسمي لها سبق إذاعته، أنها علمت أن تلك المواقع التابعة لجماعة الإخوان، انتهجت ذلك السلوك "نتيجة اليأس الذي أصاب محرضيها ورغبتهم في انتهاز الفرض للتأثير على القضاة الذين ينظرون الدعاوى الجنائية الهامة ضد عناصر الجماعة".

وحذرت النيابة العامة من مغبة إذاعة أو نشر أو نقل أو تداول "مثل هذه الأخبار التي تثير الفتن وتؤرق المجتمع وتلحق الضرر بالمصلحة العامة".. موضحة أن هذا الأمر معاقب عليه بمقتضى قانون العقوبات.

كما أعلنت النيابة العامة أنها سوف تتصدى لتلك الجرائم والمحاولات اليائسة بكل قوة من خلال السلطة المخولة لها بموجب القانون .. لافتة إلى أنها بدأت بالفعل تحقيقا جنائيا موسعا لجمع تلك المشاهد والأحاديث الكاذبة، للكشف عن المتورطين في اصطناعها وتلفيقها، وإصدار الأمر بالقبض عليهم وتقديمهم إلى المحاكمة الجنائية.


الشروق

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -