أجمع شهود الإثبات خلال نظر الطعن على الأحكام الصادرة في القضية المعروفة بـ "أحداث بورسعيد"، شمال شرقي مصر، والتي قتل فيها 73 مشجعا خلال مباراة كرة قدم بين ناديي الأهلي والمصري البورسعيد في فبراير/شباط 2013، على عدم مشاهدتهم للاشتباكات.

وأفاد مصدر قضائي بأن المحكمة قررت تأجيل جلسة محاكمة 62 من المتهمين في القضية إلى جلسة غد الأحد.

وخلال شهادته أمام المحكمة قال العقيد السعيد شكري، من خدمة تأمين الاستاد، "لم أشاهد إلا نزول بعض الجماهير إلى أرض الملعب، وحدوث حالة من الهياج وخروج لاعبي النادي الأهلي بسرعة، وحدوث حالة من الشغب".

وأوضح أنه كان ضمن الفريق المعني بالتحقيقات في القضية، ولم تتمخض تحرياته إلى اتهام شخص بعينه، وإنما تناولت الواقعة برمتها.

أما الضابط أحمد طاهر نور الدين، فقال في شهادته، إنه كان مرافقا للنادي الاهلي، مضيفا "صاحبت اللاعبين عقب المباراة مباشرة ونزول الجماهير إلى خارج الاستاد، ولم أشاهد الاشتباكات ولا أسباب وقوع تلك الوفيات".


الأناضول

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -