صرح " بونو كاريه " الرئيس التنفيذي للسويس للإسمنت ومدير مجموعة إيتالسيمتى بارتفاع نسبة تكلفة الطاقة من إجمالي تكلفة إنتاج طن الإسمنت بنحو 11?، لتصل إلى 61 ? من إجمالي تكلفة إنتاج الطن، بعد رفع الحكومة لأسعار الطاقة في يوليو الماضي.
ووفقا لتصريحات بورنو كاريه، خلال مؤتمر شركة شل بعنوان «كفاءة ترشيد الطاقة»، فإن «50? من تكلفة إنتاج الأسمنت تذهب للطاقة البترولية، بينما تمثل الطاقة الكهربائية 11? من تكلفة الإنتاج».

وقال كاريه، «ندفع حاليا 8 دولارات للمليون وحدة حرارية من الطاقة، بدلا من 6 دولارات قبل يوليو مما رفع تكلفة إنتاج طن الأسمنت»، مشيرا إلى أن مجموعة السويس تستهلك نحو 4? من إجمالي الطاقة المستهلكة بصناعة الإسمنت.


وكانت الحكومة المصرية قد رفعت أسعار الطاقة خلال يوليو الماضي، حيث ارتفعت أسعار الغاز لصناعة الأسمدة والبتروكيماويات إلى 4.5 دولار للمليون وحدة حرارية، و8 دولارات لصناعة الأسمنت، و7 دولارات لصناعات الحديد والصلب والألومنيوم والنحاس، كما زادت أسعار الغاز للصناعات الغذائية وقمائن الطوب إلى 5 دولارات.
وقد انخفضت الطاقة الإنتاجية لمجموعة السويس للأسمنت خلال الفترة الماضية بنحو 50?، نتيجة لنقص إمدادات الغاز، مما دفع المجموعة إلى إعداد دراسة لاستخدام الفحم في جميع مصانعها خلال عامين.


المصدر: الجزيرة مصر

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -