صلاح عبد المقصود - ارشيفية

طالب المهندس صلاح عبدالمعبود، عضو الهيئة العليا لحزب النور، الشعب المصري بالوقوف صفًا واحدًا خلف القيادة السياسية، برئاسة الرئيس عبدالفتاح السيسي، للقضاء علي ما وصفه بـ"الإرهاب الأسود" الذي لا يفرق بين أحد من المصريين على اختلاف توجهاتهم.

وأكد عبدالمعبود، في بيان له اليوم السبت، أن الحادث الإرهابي، الذي استهدف جنودنا في سيناء، سيزيد الشعب المصري إصرارًا وصمودًا والتفافًا حول قيادته السياسية للقضاء على الإرهاب الأسود، مطالبًا المصريين أن ينتبهوا جيدًا لمن يريد أحداث الفتنة بين أبناء الشعب المصري وقيادته السياسية والجيش والشرطة.

كما طالب عضو الهيئة العليا لحزب النور، الإعلام أن يتحمل مسئوليته في مواجهة الإرهاب من خلال التوعية بخطورة هذه الأعمال الإجرامية التي تريد النيل من أمن واستقرار مصر.

من جانبه قال المهندس جلال مرة، أمين عام حزب النور، إن الحزب يقف خلف القيادة السياسية بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي أمام المخططات التي تتحرك ليل نهار في محاولة إشاعة الفوضى وإخراج مصر عن مكانتها الطبيعية ومحاولة تفتيتها، لافتًا إلى أن ذلك مبدأ استراتيجي بالنسبة لحزب النور لن يتخلى عنه مهما كانت الظروف.

وطالب مرة، في بيان للحزب اليوم السبت، القوى السياسية بأن تقف في خندق واحد أمام تلك المخططات الإجرامية التي تستهدف الشعب المصري وتمنعه عن المضي قدمًا في عودة مصر لمكانتها عالميًا وإقليميًا وعربيًا.

وأوضح مرة، أن هذه ما وصفه بـ"الأيادي الغادرة الحاقدة" التي استهدفت الجنود المصريين بشمال سيناء لن تستطيع أن تنال من الشعب المصري، ولن تزيده إلا قوة وصلابة في مواجهة هذه الأعمال الإجرامية.

الاهرام

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -