قال الرئيس الروسى فلاديمير بوتين، إن التدخل الغربى وضع ليبيا على شفا الانهيار، بعدما تحولت إلى ساحة لتجنيد الإرهابيين، مشيراً إلى أن مصر نأت بنفسها عن الفوضى التى ضربت دولا بالمنطقة.

ونقلت وسائل الإعلام الروسية عن بوتين، أثناء خطابه فى مؤتمر نادى النقاش الدولى "فالداى" أمس قوله "إن إرادة وحكمة القيادة الحالية فى مصر وحدها ساعدت على تجنب الفوضى وانتشار المتطرفين فى هذه البلاد العربية الرئيسية"، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة أعلنت نفسها منتصرة فى "الحرب الباردة" واعتزمت إعادة تشكيل العالم بما يتناسب معها، وانتهكت نظام العلاقات الدولية بالنتيجة.

وأضاف بوتين أن "الحرب الباردة" انتهت، لكنها لم تنته بـ"السلام" والاتفاقات الواضحة والشفافة حول القواعد والمعايير الجديدة، مشيرا إلى أنه بدلا من إقامة توازن جديد للقوى وهو شرط ضرورى للنظام والاستقرار، فقد تم اتخاذ خطوات أدت إلى تفاقم الأوضاع.

وأضاف بوتين أن روسيا حذرت مرارا من مخاطر الحملات العسكرية أحادية الجانب، والتدخل فى شئون الدول ذات السيادة، والتعامل مع المتطرفين والراديكاليين، وأصرت على إدراج الجماعات المقاتلة ضد الحكومة السورية، وخاصة "داعش"، فى قوائم المنظمات الإرهابية.





اليوم السابع

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -