أصدرت دار الإفتاء المصرية فتوى تفيد "بعدم جواز «المحادثة الإلكترونية» عبر الإنترنت بين الرجل والمرأة، كل منهما «أجنبي» عن الآخر إلا في حدود الضرورة، وكذلك إرسال المرأة صورها لمن لا تعرف صيانة لنفسها"، حسب نص الفتوى.

وأضافت الفتوى المنشورة عبر الموقع الرسمي للدار، اليوم السبت، أن "عدم جواز المحادثات تأتي لما فيها من فتح أبواب العبث والشر ومدخل من مداخل الشيطان وذريعة للفتنة والفساد، ومضيعة للوقت واستهلاك له بلا طائل أو فائدة صحيحة وباب من أبواب الشر ومدخل من مداخل الشيطان، وذريعة للفتنة والفاسد" بحسب وصف الدار، مستشهدة بالآية القرآنية «والذين هم عن اللغو معرضون».

وأوضحت الفتوى، أن "السبب وراء منع تداول الصور هو كثرة الاستعمالات الفاسدة لها من المنحرفين العابثين، وهي تعد ثقافة مختلفة عما يأمر به الدين"، على حد وصفهم.

الاهرام

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -