الحدود المصرية الليبية - ارشيفية

قال بدر الجميل أمين، أحد المواطنين المصريين العالقين في طرابلس، إن «الحالة النفسية للمصريين المتواجدين في ليبيا تحت الصفر» مشيرا إلى أن «الجميع ظل في حالة انتظار على مدار شهر ونصف الشهر وعلى الرغم من ذلك لا توجد أموال تدخل في بيوت المصريين بالتزامن مع الحرب المشتعلة في ليبيا بين أنصار الشريعة والجيش الوطني الليبي ما أدى بدوره إلى انعدام فرص العمل وعدم وجود دخل».

وأضاف بدر في تصريحات لـ«سي بي سي إكسترا» أن «جموع المصريين المتواجدين في ليبيا في حالة استياء من القنصلية المصرية والسفارة التي أغلقت أبوابها على مدار خمسة شهور من بدء العملية العسكرية مشيرا إلى أن القائمين بأعمال القنصلية يخشون على أنفسهم ولا يخشون على حياة الملايين من المصريين العاملين في ليبيا».

وأوضح «بدر» أن «هناك حافلات داخل الأراضي الليبية تأخذ المواطنين المنتمين لعدة جنسيات مختلفة من أنحاء العالم لنظرا لتبادل إطلاق النيران على حدود معبر رأس جدير في تونس ومن الفارين من الدخول إلى الأراضي التونسية عدا المصريين الذين ظلوا في حالة انتظار وسط الرعب والخوف من الموت».

وقال « ببساطة إحنا مالناش ضهر»، مطالبا الرئيس عبد الفتاح السيسي والسطات المصرية بـ«سرعة إرسال طائرات حربية إلى المطارات الفرعية في طرابلس لتخرج المصريين من هذا المأزق».





0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -