علاء الاسوانى - ارشيفية

بعد الكلمة التي ألقاها اللواء حبيب العادلي، وزير الداخلية الأسبق، أمام هيئة المحكمة، علق الأديب علاء الأسواني «ساخرًا»: «بعد أن سمحت المحكمة للعادلي، بإلقاء خطبة شرح لنا فيها كيف منع التعذيب والاعتقال تمامًا، وهو وزير داخلية.. أقترح ترشيحه لجائزة نوبل للسلام.. عجبي»، على حد قوله.

وأضاف «الأسواني»، في عدة تغريدات كتبها عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، السبت، «نكتشف الآن أن جمال وعلاء مبارك من محدودي الدخل، وأن "العادلي" منع التعذيب والاعتقالات تمامًا، وأن "مبارك" مناضل شرس ضد الإمبريالية الأمريكية.. عجبي»، حسبما قال.

يذكر أن وزير الداخلية الأسبق قد وصف، خلال كلمته التي ألقاها أمام هيئة المحكمة، ما حدث خلال 25 يناير 2011، بأنه حلقة من حلقات المؤامرة الخارجية ومخطط له أهدافه الاستراتيجية، التي كانت تستهدف مصر والوطن العربي تحت مسمى الربيع العربي، ولكنه كان بداية للانهيار العربي بالكامل، حسبما قال.

كما أكد أنه حقق معدلات أمن في الشارع المصري شهد بها العالم، وقام بمكافحة الاتجار بالمخدرات بشكل غير مسبوق، حتى أنه كان من النادر إيجاد قطعة مخدرات، كما حرصت على إنشاء رجل شرطة يحترمه الناس ولا يخشون منه، ومع ذلك تم وصفه بأنه "سفاح الداخلية"، وفقًا لقوله.
الشروق

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -