رئيس الوزراء الأردني الدكتور عبدالله النسور            

أكد رئيس الوزراء الأردني الدكتور عبدالله النسور، اليوم السبت، أن الحكومة لن تقوم بحل جماعة الإخوان ولا تفكر بهذا الأمر.. قائلا "سيكون يوما حزينا إذا بدأنا نفكر بحل الجماعة".

وأضاف في مؤتمر صحفي عقده اليوم بمقر رئاسة الوزراء اليوم بمشاركة وزيري التخطيط والتعاون الدولي إبراهيم سيف ووزير الدولة لشئون الإعلام الدكتور مجدي المومني "حتى نبقى على نفس المشاعر هناك متطلبات لذلك .. من جانبنا هو إعطاؤهم حق العمل بطريقة قانونية وأن تفعل الجماعة الأمر نفسه".

ولفت إلى أنه قد بدر من الجماعة في الأسابيع الأخيرة بعض الأقوال والحركات التي امتعض منها الكثير من الشعب الأردني (في إشارة إلى اتهام الحركة للأردن بالتقصير إزاء الحرب الإسرائيلية قطاع غزة).. مؤكدًا أن المملكة لم تقصر مع غزة وأهاليها.

وقال "غزة لنا جميعا وهم أبناؤنا ولا أحد يستطيع احتكارها ونحن لسنا في الصف المضاد لها".. منوهًا بحديثه السابق مع بداية العدوان الإسرائيلي على غزة والذي قال فيه إنه ليس من الحكمة أو التكتيك المفيد أن يتم إزاحة الأضواء عن إسرائيل للبدء بإلقاء اللوم على الأردن .. متسائلا بماذا قصر الأردن؟.

وحول دعوات سحب السفير، أكد النسور أن وجود السفير الأردني يخدم بشكل رئيسي المسجد الأقصى المبارك والقدس والسجناء الأردنيين في السجون الإسرائيلية وخدمة مصالح أبناء فلسطين وعرب 48.. مشددا على ضرورة عدم الاستفراد بالأردن مرة ثانية ولومه على أمور لم يقصر بها.

وحول المبادرة المصرية، قال"إن الأردن أيد المبادرة منذ اليوم الأول ومر 29 يومًا من العدوان الوحشي على غزة وتم القبول بهذه المبادرة ".. متسائلا من كان موقفه أصح من عرف منذ البداية أن هذه المبادرة هي الحل؟ أم من عرف بعد ذلك بـ29 يوما؟

وأكد أن الأردن سيبقى كما كان دومًا على سياسته الصحيحة.. داعيًا إلى عدم التشكيك بعلاقة الأردن بالقضية الفلسطينية، ومعتبرًا أن هذا يشكل ظلمًا فادحًا للأردن.

الاهرام

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -