قررت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة، برئاسة المستشار شعبان الشامي، تأجيل جلسة نظر قضية اقتحام السجون والهروب من سجن وادي النطرون، المعروفة إعلاميًا باسم"الهروب الكبير"، والمتهم فيها الرئيس الأسبق محمد مرسي وقيادات جماعة الإخوان المسلمين إلى 15سبتمبر المقبل.

وكلفت المحكمة النيابة الاستعلام من قطاع الأمن الوطني بوزارة الداخلية عن اسم الضابط المسئول عن التحريات التي أجراها الضابط الراحل محمد مبروك واستدعائه للشهادة، والاستعلام من الجهات المختصة عن تأمين كوبري السلام شرق قنطرة عن عدد قوات الأمن المسئولة عن دخول وخروج المركبات من 25 يناير وحتى 11 فبراير 2011، واستدعاء المسئولين عن مكتب التمثيل الدبلوماسي برام الله لسماع شهادتهم.

كما أمرت المحكمة باستدعاء اللواء أحمد وصفى قائد الجيش الثاني، واللواء حسن الرويني واللواء حمديبدين واللواء حسن عبد الحميد والعميد مجدي موسى مأمور سجن أبو زعبل والعميد أحمد الفحام واللواء فرحات كشك وكيل مصلحة السجون، كلا بصفته في تاريخ الأحداث.

وطالبت المحكمة النيابة بالاستعلام عن وفاة رائد العطار، أحد قادة كتائب القسام، المتهم رقم 71 في القضية، والذي أعلنت الكتائب مؤخرًا مقتله في غارة إسرائيلية على قطاع غزة.

وتضم قائمة المتهمين في القضية 131 متهما من بينهم مرسي وعدد من قيادات جماعة الإخوان المسلمين، وعلى رأسهم المرشد العام للجماعة محمد بديع ونائبه محمود عزت وسعد الكتاتني وعصام العريان.

كما تضم القضية 22 متهمًا محبوسًا بصفة احتياطية، في حين يحاكم بقية المتهمين بصورة غيابية، باعتبار هاربين، ومنهم أعضاء بحركة حماس الفلسطينية وحزب الله اللبناني.
 مصر العربية

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -