حادث شرم الشيخ

أكدت غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، مضاعفة التعويضات المقررة لأسر المتوفين والمصابين في حادث تصادم حافلتين بطريق شرم الشيخ، في محافظة جنوب سيناء، لتصبح 10 آلاف جنيه، بدلًا من 5، لأسرة المتوفي، و4 آلاف للمصاب.

وأضافت الوزيرة، في تصريحات لها اليوم الجمعة، أن الوزارة فتحت مراكز الإغاثة والاستشفاء التابعة لها فى جنوب سيناء، لاستضافة أهالي المصابين، حتى يتمكنوا من أن يبقوا بجانب أبنائهم المصابين في مستشفى شرم الشيخ الدولي، وعددهم 17 مصابًا، وكذلك أهالي المتوفين، حتى حصولهم على تصاريح الدفن الخاصة بذويهم.

وأشارت، إلى أن الجثامين في مستشفى الطور، وأن النيابة انتهت من التصريح بالدفن لـ 16 جثة.

وأوضحت، أن فريق وزارة التضامن والهلال الأحمر، كان من أول الفرق الإغاثية التى وجدت عقب وقوع الحادث.

وأشارت، إلى أن الوزارة لا تمنح التعويضات لأسر المتوفين، بديلًا عن ذويها المتوفى، ولا المصابين، عوضًا عن إصابتهم، ولكنها تصرف لهم مبلغُا ماليًا بسيطًا يعينهم على تدبير أمورهم بشكل مؤقت، ويمكن لأسر المتوفين التى فقدت عائلها، أو أصبحت من الحالات التى تستحق معاش الضمان الاجتماعي، كما حددها القانون، أن تتقدم للوزارة، وستدرس حالاتها بكل عناية.

ونعت الوزيرة المتوفين، وأعربت عن خالص عزائها لأسرهم، داعية الله عز وجل أن يلهمهم الصبر والسلوان، كما تمنت الشفاء العاجل للمصابين.

الاهرام

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -