قال سامح شكري، وزير الخارجية، إن مصر لم تطلع على أية مبادرة سواء قطرية أو تركية لوقف إطلاق النار في غزة وحقن دماء الفلسطينيين ومعالجة الأزمة الحالية.

وأوضح شكري أن المبادرة المصرية ما زالت هي الوحيدة المطروحة حتى الآن والوحيدة التي حظيت بتأييد الجامعة العربية خلال اجتماعات وزراء الخارجية العرب وكذلك المجتمع الدولي في إطار الإعلان الفردي من دول العالم وتأييد ١٥ عضوًا في مجلس الأمن مؤخرًا ودعوتهم لتفعيلها طوقبول رفي النزاع لها.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفرنسي، لوران فابيوس، بمقر رئاسة الجمهورية عقب لقاء الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وقال شكري إن المبادرة المصرية لازالت توفر الفرصة الكاملة لوقف إطلاق النار ووقف سيل الدماء الفلسطينية ورفع الحصار عن غزة، وتوفير إطار للتعاون والعمل على توفير الاحتياجات الضرورية للشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

بينما قال لوران فابيوس إن فرنسا تدعم بشكل كامل المبادرة المصرية لوقف إطلاق النار في قطاع غزة، مشيرًا إلى أن وقف إطلاق النار له أولوية من أجل وقف المزيد من إراقة الدماء.


الاهرام

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -