المحاور التي يتوقع أن يسلكها الجيش الإسرائيلي في عمليته البرية على غزة استنادا إلى حرب ( 2008-2009)

تزداد التهديدات الإسرائيلية بشن هجوم بري على قطاع غزة، بعد مرور 5 أيام على بدء العملية العسكرية الإسرائيلية المسماة "الجرف الصامد"، مساء الإثنين الماضي.ويصعب التكهن بالمناطق التي قد يجتاحها الجيش الإسرائيلي، في حال قررت حكومة تل أبيب، شن هذا الهجوم، نظراً لطبيعة قطاع غزة الجغرافية، والاكتظاظ السكاني الكبير.

لكن مراقبون فلسطينيون يتوقعون أن تعيد إسرائيل اجتياح ذات المناطق التي اجتاحتها في الحرب الأولى التي شنتها على قطاع غزة ( 2008-2009)، والتي استمرت 22 يوماً.

وفي تلك الحرب التي بدأت في 28 ديسمبر/كانون أول 2008، شرعت إسرائيل بهجومها البري في تاريخ 3 يناير/كانون الثاني 2009، بقرار من المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية (الكابينت) خلال جلسة سرية عقدها بمشاركة قوات من أسلحة المشاة والمدفعية والهندسة ووحدات خاصة.



والمناطق التي اجتاحها الجيش في قطاع غزة، آنذاك هي:

1- شمال قطاع غزة

اجتاح الجيش الإسرائيلي، المناطق الحدودية المحاذية للسياج الفاصل، وتركز الهجوم على بلدة بيت لاهيا (شمال)، ومنطقة الساحل غرباً.

2- جنوب مدينة غزة

سعى الجيش الإسرائيلي من خلال هذا الاجتياح إلى قطع أوصال القطاع، حيث فصل مدينة غزة، عن باقي مدن وسط وجنوب القطاع، وسيطر على كامل المنطقة الممتدة بين شاطئ البحر الأبيض المتوسط غرباً وحتى السياج الحدودي شرقاً.

وحاول الجيش من خلال سيطرته على هذه المنطقة، اجتياح بعض أحياء غزة، كحي الزيتون، وحي تل الهوى.

3- وسط قطاع غزة

هدف الجيش الإسرائيلي من اجتياح هذه المنطقة، إلى فصل جنوب القطاع عن وسطه.

4- المناطق الحدودية للقطاع مع إسرائيل

وتمثل هذه المناطق، الأراضي الزراعية الواقعة على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة مع إسرائيل، والممتدة من رفح جنوباً وحتى بيت حانون شمالاً، حيث تتمركز الآليات والجيبات العسكرية في تلك الأراضي، وتمنع الفلسطينيين من الوصول إلى أراضيهم.


الأناضول

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -