كتائب شهداء الاقصى - ارشيفية

قال أبو ياسر، المتحدث باسم كتائب شهداء الأقصى، إن «هدنة الـ7 أيام التي تحدث عنها الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، وعدد من الدول الغربية تهدف إلى إخراج إسرائيل من الأزمة والورطة التي وقعت فيه بقطاع غزة»، على حد قوله.

وأضاف «أبو ياسر» هاتفيًا لبرنامج "مباشر من غزة"، المذاع على قناة "أون تي في لايف"، اليوم السبت، أن «المجتمع الدولي يكيل بمكيالين في القضية الفلسطينية ولا يقف بشكل حقيقي مع أبناء الشعب الفلسطيني؛ الذين يتعرضون للمجازر اليومية، حسبما قال.

وأشار متحدث كتائب شهداء الأقصى، إلى أن «الأمين العام للأمم المتحدة يحّمل المقاومة الفلسطينية مسؤولية ما يحدث في القطاع، في الوقت الذي لا يوجه فيه إدانة واضحة للجرائم التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي بحق المدنيين»، وفقًا لقوله.

يذكر، أن الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، قال في مؤتمر صحفي بالأمس، إن هناك مساعي دولية تجري لوقف إطلاق النار لمدة 7 أيام قابلة للتمديد، وذلك بعد أن أدت العملية العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة إلى مقتل أكثر من 800 شهيد، وإصابة ما يقارب الـ6000.
الشروق

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -