صورة ارشيفية

منع ضباط تأمين قاعة المحكمة بمعهد أمناء الشرطة بطرة وسائل الإعلام من تصوير كلمات قيادات التيار الإسلامي المتهمين في قضية "أحداث مسجد الاستقامة" أثناء رفع الجلسة للمداولة.

وتدخل عدد من ضباط التأمين لمنع المصورين من نقل كلمة الداعية الإسلامي صفوت حجازى، أحد المتهمين في القضية، قال فيها إنه لا يعترف بما يسمى ثورة 30 يونيو وأن من فقدوا حياتهم في اعتصام رابعة العدوية ومن يكملون المسيرة من بعدهم رجال لا يهمهم السجن في سبيل استكمال مسيرة ثورة يناير.

وعقب تدخل ضباط التأمين، قال حجازي، موجهًا كلمته للصحفيين والمراسلين: "شايفين حرية الإعلام؟ هما جايبنكم عشان تنقلوا اللي هما عاوزينه"، متابعاً: "كلمة الحق هتخرج هتخرج واللي بنقوله هنفضل نقوله".

ودعا الدكتور محمد بديع، مرشد جماعة الإخوان المسلمين، الإعلاميين لنقل الحقيقة دون تزييف قائلاً: "إياكم وشهادة وقول الزور".

مصر العربية

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -