صرح أحمد الزيني رئيس شعبة مواد البناء بغرفة القاهرة التجارية، بأن حجم الكميات المستوردة من الأسمنت التركي حتى الآن منذ بداية شهر يونيو بلغ 9 آلاف طن، 6 آلاف منها دخلت الأسواق، و3 آلاف أخرى قادمة اليوم عبر ميناء دمياط.

وكشف الزيني في تصريحات صحفية، أن أسعار الأسمنت التركي تبلغ للطن 650 جنيها من أرض الميناء، و680 جنيها للمستهلك، في حين أن الأسمنت المنتج محليا يباع بـ 750 جنيها للمستهلك.

كما أشار إلى أن تراجع الكميات المستوردة من الأسمنت تعود إلى ركود السوق المحلي، وضعف الكميات المتاحة من الدولار مقابل الجنيه المصري، لافتا إلى أن الاستيراد في تراجع مع دخول شهر رمضان الفترة القادمة، على أن يعاود نشاطه مرة أخرى بعد عيد الفطر المبارك.

وتعاني مصر أزمة في نقص الدولار تفاقمت منذ يوليو الماضى برغم المساعدات الخليجية؛ ما رفع سعره في السوق السوداء إلى 8 جنيهات، ويحاول المركزي مؤخرا اتخاذ بعض الخطوات التي تحد من ارتفاع سعر الدولار مقابل الجنيه.

وفي تصريح له منذ يومين، قال الزيني أنه تم استيراد نحو 200 ألف طن حديد تركي بتكلفة مليار جنيه خلال الـ 5 أشهر الماضية من يناير إلى مايو الماضي.

وأوضح أن أسعار حديد عز تسجل 4900 جنيه للطن سعر تسليم المصنع، ويسجل حديد بشاي والمصريين نحو 4950 جنيها للطن، ويصل سعر الطن للمستهلك 5000 إلى 5100 جنيه، في حين يسجل طن الحديد التركي نحو 5000 آلاف جنيه للمستهلك بانخفاض 100 جنيها عن الحديد المصري.

وأضاف الزيني أنه رغم التوترات ‏السياسية بين مصر وتركيا خلال الفترة الماضية، إلا أن الأسواق المصرية رأت أن الملجأ الوحيد لمواجهة احتكار شركات الأسمنت ‏والحديد الاستيراد من تركيا.‏





رصد

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -