قال الإعلامي حافظ الميرازي، إن الانتخابات القادمة محسومة لصالح المشير عبد الفتاح السيسي، ولذلك كان من الأفضل إجراء استفتاء على المشير بدلا من انتخابات رئاسية؛ لأن إجراء الانتخابات بهذا الشكل يمثل إهانة للعملية الديمقراطية، على حد قوله.

وأضاف «الميرازي»، أن «الانتخابات القادمة عبارة عن مسرحية صورية، وليس عيبا أن نقول للناس أن الموقف الحالي يتطلب استفتاء وليس انتخابات رئاسية، واللي مش عجبه يتفلق، فلماذا نحرص على رضا الغرب، ونحن نقول دوما إن الغرب لا يهمنا، وإن الإرادة الشعبية للمصريين هي الفيصل؟».






وأوضح «الميرازي»، لبرنامج «بوضوح»، على قناة «الحياة»، أن الدولة لن تقوم بالتزوير لصالح «السيسي»، بل إنه إذا حدث تزوير فسيكون لصالح «صباحي»، حيث سيتم إعطاؤه 20% من أصوات الناخبين، حتى تحافظ الدولة على صورة الانتخابات، على حد قوله.

وأشار «الميرازي»، إلى أنه لا يعتقد أن مصر مقبلة على المزيد من حرية الإعلام في عهد المشير، لا سيما وأن «السيسي»، كان واضحا جدا في هذا الشأن، عندما قال للإعلامي إبراهيم عيسى، «لن أسمح لك بأن تقول كلمة عسكر مرة أخرى»، لافتًا إلى أن «السيسي» يتحدث عن الإعلام بمنطق «الشؤون المعنوية» الذي يدعو دائما لعدم إحباط الناس، وأن الإعلام يجب أن يقوم بالتنسيق مع الدولة، في حين أنه لا يوجد شيء اسمه دولة تنسق مع إعلام، فالدول تنسق مع القضاء فقط، على حد قوله.



0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -