قال الدكتور ياسر برهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية، إن الفكر التكفيري يشكل خطورة على المجتمع المصري، وهناك ضرورة لمواجهة هذا الفكر من خلال الشباب والنساء لأنهم الأكثر تأثرًا بتلك الأفكار.



وأشار إلى أن الخطورة أيضًا تكمن في المعتقلين الذين يخرجون ويحملون معهم أفكارًا تكفيرية وتشددية ولذلك لابد من مواجهة هذ الفكر من قبل الدعوة السلفية.



جاء ذلك خلال زيارته أمس لفعاليات معسكر الدعوة السلفية بمسجد عباد الرحمن بقرية منشأة سلطان مركز منوف المستمر لمدة يومين.



وعن جماعة الإخوان، قال برهامي، "إن الإخوان بعضهم يحمل أفكارًا منحرفة وليس الكل، ولا أستطيع أن أصفهم جميعهم بالخوارج ولا أصف بعضهم لكن فيهم من يحمل أفكارًا منحرفة".



وأشار إلى أن مصالح الدولة لابد أن تقدم على أي شيء حتى الدعوة السلفية، قائلاً، "إذا تعارضت مصالح الدعوة السلفية مع مصالح الدولة سنقدم مصالح الدولة على مصالح الدعوة".

مصر العربية

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -