قال المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، اليوم السبت، إنه تم غلق ملف أزمة "جامعة النيل والحكومة ومدينة زويل"، بعد صراع دام أكثر من 3 سنوات.

ووجه محلب الشكر خلال المؤتمر الصحفي بمقر مجلس الوزراء المستشار عدلى منصور رئيس الجمهورية لمتابعته أزمة جامعة النيل ومدينة زويل.

وسبق أن أصدر مجلس الوزراء عام 2011 قرارًا بتخصيص مباني جامعة النيل لمدينة زويل، بناء على توصية لجنة وزارية شكلت لبحث الأزمة، وتوصلت اللجنة إلى السماح لجامعة النيل باستخدام مباني ومعامل المدينة التعليمية بمدينة 6 أكتوبر لمدة عام بمقابل انتفاع، لحين توفيق أوضاعها كجامعة أهلية، والسماح لمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا باستخدام المباني الصادر بها قرار رئيس مجلس الوزراء.

ثم قضت المحكمة الإدارية العليا أخيرًا بأحقية جامعة النيل فى كل الأراضي والمباني التى كان تم تخصيصها لمدينة زويل، وتحويلها إلى جامعة أهلية.

فيما أكد الدكتور شريف صدقى، ممثل مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، أنه تم تنفيذ قرار رئيس الجمهورية بتسليم المبنى الإدارى لجامعة النيل.

ومن جانبه، قال عبد العزيز حجازى، رئيس جامعة النيل، إن الجامعة تهدف إلى عمل أبحاث علمية وتكنولوجية وتختلف عن طبيعة عمل مدينة زويل، مناشدًا الحكومة بدعم الجمعيات الأهلية.

وأضاف حجازى أن جامعة النيل ستسكمل تجهيزاتها لبدء الدراسة فى العام المقبل.

الاهرام

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -