شنّ خالد علي، المرشح السابق لرئاسة الجمهورية، هجومًا حادًا على المشير عبدالفتاح السيسي، المرشح للانتخابات الرئاسية بسبب الاعتقالات العشوائية التي تطال شباب الثورة، قائلا إنه "سيغور مثل مبارك"

وطالب خالد، خلال كلمته بالمؤتمر الصحفي الذى نظمته مجموعة من النشطاء والحركات الثورية عصر اليوم على سلالم نقابة الصحفيين، بإسقاط قانون التظاهر والإفراج عن المعتقلين، بضرورة الإفراج الفوري عن شباب الثورة، وإسقاط قانون التظاهر، معلنًا عن اشتراكه مع أعضاء هيئة الدفاع عن ماهينور المصري في القضية، التي صدر فيها حكم بسجنها لمدة عامين وغرامة 50 ألف جنيه.

وأوضح أن ما حدث في محافظة الإسكندرية الخميس الماضي من القبض على مجموعة من الشباب دون وجود مبرر لذلك، شيء يعيدنا إلى عصر الاعتقالات بدون مبرر، مشيرًا إلى أننا فوجئا عقب إنهاء فاعلياتها بهجوم من أفراد الداخلية والقبض على مجموعة من الشباب .

وتابع خالد على كلمته: بعد انتهاء الوقفة الاحتجاجية قامت قوات الداخلية بالقبض على عدد من الشباب الذين شاركوا في الوقفة الاحتجاجية، ومهاجمة مقر المركز المصري بالإسكندرية، والذىا أقيم فيه مؤتمر للتضامن مع ماهينور المصري .

ورفع المشاركون في الوقفة، لافتات تنادي بضرورة إسقاط النظام الحالي، وإسقاط قانون التظاهر، والمطالبة بالحرية للمعتقلين، منها " الحرية لمعتقلي قضية خالد سعيد، الحرية لماهينور، الحرية لعمر حادق، الحرية للؤي قهوجي وإسلام حسانين وآخرين.

وردد بالوقفة بعض الهتافات التي تنادي بسقوط حكم العسكر علي حد تعبيرهم منها " يسقط يسقط حكم العسكر ...اه اه يابلدنا ياتكية نفسى اشوف فيكى الحرية، ياللي بتهتف سيسي ومرسي لا ده هيرجع ولا ده رئيسي .

يذكر أن محكمة جنح سيدي جابر قد أيدت الثلاثاء الماضي الحكم الصادر علي ماهينور بالحبيس عامين وغرامة 50 ألف جنيه بسبب مشاركتها في وقفة سلمية أمام محكمة جنايات الإسكندرية أثناء نظر المحكمة قضية قتلة خالد سعيد
.

مصر العربية

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -