مدير البنك الدولي بالقاهرة

قال هارتفيج شافر، مدير مكتب البنك الدولي بالقاهرة، إن حوالي 12 ألف شخص يلقون حتفهم كل عام، ونحو 150 ألفا مصاب بحوادث الطرق بمصر في الفترة من 2008 إلى 2012، مضيفًا: "إننا لسنا الوحيدين في هذا الشأن.. ففي كل 30 ثانية يموت شخص في مكان ما في العالم في حادث طريق".

وتابع شافر، في مقال له علي "بوابة الأهرام الإنجليزية"، أن الخسائر البشرية والنفسية لحوادث الطرق كبيرة، فضلًا عن الخسائر الاقتصادية، حيث تشيرا الاحصائيات إلى أن مصر تخسر من جراء حوداث الطرق 7 مليارات دولار، أي ما يعادل 3.2 في المائة من إجمالي ناتجها المحلي سنويًا.

وأضاف أن البنك الدولي ملتزم بمساعدة مصر على خفض هذه الوفيات من أجل كل الأسر، وإنفاق تلك الأموال المهدرة لتحسين معيشة الناس.

وأشار شافر أنه لتغيير هذا الوضع سريعا لابد من إنشاء جهاز حكومي يتمتع بتمويل جيد يكون مسئولا عن خفض عدد الوفيات والإصابات في حوادث الطرق في مصر.

وأوضح أن الإحصائيات تشير إلى أن التمويل المطلوب لصيانة الطرق في مصر يبلغ نحو 700 مليون دولار سنويا، ولكن المتاح لا يزيد عن 70 مليون دولار، أي أن كل كيلومتر من شبكة الطرق في مصر لن يحظى بالصيانة إلا كل 33 عاما، مؤكدا على أن كل دولار يُنفَق الآن على صيانة الطريق سيوفر لمصر 5 دولارات خلال خمسة أعوام.

وأكد أن الاستثمار في صيانة الطرق يجب أن يكون أولوية خاصه، لأنه يعود بالنفع على الاقتصاد، مشددًا على ضرورة أن تكون لمصر خطة لزيادة التمويل المخصص لصيانة الطرق باستخدام موارد مثل ضرائب الوقود، ورسوم المركبات وغرامات المرور والرسوم التي يتم تقاضيها من مستخدمي الطرق وغيرها.

وقال إن المواطنين يتعرضون لحوادث مأسويه بسبب مزلقانات السكك الحديدية، مشيرا إلى أن مجموعة البنك الدولي وشركاءها تستثمر 600 مليون دولار في إعادة تأهيل خطوط السكك الحديدية والإشارات وتحسين المزلقانات.

الاهرام

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -