الاكتئاب هو أحد أكثر الأمراض النفسية انتشاراً في الوقت الحالي. وتؤكد الدراسات العلمية ارتفاع نسبة حدوثه في المستقبل، وهو حالة من الحزن، قد تؤثر بطريقة سلبية على طريقة التفكير والتصرف. صحيفة "الطبيعة الام" الاميركية، نشرت بعض النصائح التي تقول إنها قد تساعد في العلاج من مرض الاكتئاب، بعيدا عن العقاقير، وصنفتها كالآتي: 

أولاً: لا تخجل من استشارة مختص فأنت لست مجنوناً وإنما تحتاج للمساعدة، التحدث عن مشاكلك إلى شخص لا يعرفك قد يجعلك أكثر راحة نفسية، فهو لن يطلق عليك أحكاما مسبقة.

ثانياً: المشي في الهواء الطلق وخاصة في الاماكن المفتوحة حيث تكثر الاشجار والالوان الخضراء.

ثالثاً: التعرض للشمس لفترات متفرقة من النهار لكسب فيتامين "د" المضاد الفعلي لمرض الاكتئاب.

رابعاً: قراءة كتاب يتحدث عن الحياة والفرح، وينصح بالكتب الكوميدية.

خامساً: الابتعاد عن شرب الكحول أو تعاطي منشطات أو مخدرات لأنها قد تساعد لفترة مرحلية، يعود المرض بعدها بشكل أقوى ما يستدعي تعاطي المزيد إلى أن تدخل في مرحلة الادمان. 


سادساً: الاكثار من الاكل الصحي والابتعاد عن الاكل غير المنتظم وغير صحي.

سابعاً:  ما الذي يبعدك عن تحقيق حلم الطفولة؟ حاول أن تتذكره، هل لا يزال ذلك الحلم يستحق التشبث به، قد تضطر أحيانا لتغيير ذلك الحلم لأنه لا يتطلب كل ذلك الحزن، غير مسار حياتك واختر طريقاً آخر للخروج من أزمتك، افسح مجالا لذكائك، كي يفيدك بطرق مختلفة عن التي أدخلتك في الكآبة.

ثامنا: دوّن في دفتر خاص كل ما سبب لك المتاعب في حياتك، ولماذا انت مهموم، ارسم صورة تعبيرية عنك، ربما حديقة أو أي شيء يمر في مخيلتك، ولا تهتم ما اذا كانت ضعيفة أو قبيحة، ستضحكك في النهاية، حاول أن تُرفق معها سماع موسيقى هادئة.


تاسعا: هل حاولت أن تخطو خارج الحلم الذي يحبسك داخله، تحدث مع البقعة المظلمة في حياتك ستجد نفسك غيرت مسارك بعيداً عنها، كما ستتعلم منها أشياء تفاجئك، لكن الاهم أن تثق بإحساسك وحدسك.

 والاكثر أهمية هو أن تستعيد الحوار مع نفسك وبدون عقاقير.

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -