أكدت أسرة أحد الصحفيين المتهمين فيما يُعرف بقضية "خلية الماريوت"، الذين تجري محاكمتهم، باتهامات منها دعم جماعة "الإخوان المسلمين"، التي تصنفها السلطات "تنظيماً إرهابياً"، عدم انتمائه لتلك الجماعة.

وقالت أسرة محمد فهمي، وهو واحد من بين 20 من العاملين بفضائية "الجزيرة" القطرية، يخضعون للمحاكمة بنفس القضية، في بيان، إن الصحفي المصري الذي يحمل الجنسية الكندية، "شارك في الثورة منذ البداية، وفي موجاتها المختلفة."

وأكدت أسرة المتهم الخامس في القضية، في بيانها، أن فهمي "نزل في 25 يناير (كانون الثاني 2011) لينقل للعالم نضال شعب ينتفض ضد طغيان نظام (الرئيس الأسبق حسني مبارك).. كما شارك أيضاً يوم 30 يونيو (حزيران 2013) للمطالبة بإنهاء حكم الإخوان في مصر."

وكانت تقارير إعلامية قد نقلت عن فهمي قوله، خلال تحقيقات النيابة، قبل إحالته للمحاكمة بتهمة "الإرهاب"، أنه "ضد سياسات الرئيس المعزول، محمد مرسي، ويرى أنه نجح بالتزوير، وفترة حكمه شهدت تقسيماً للشعب المصري، وأن 30 يونيو ثورة شعبية."

وعن الحالة الصحية لفهمي، أشار البيان إلى أن "لديه كسر في كتفه، حدث قبل القبض عليه، وقد تضاعف الكسر وتدهورت حالته، نتيجة ظروف السجن.. وقد أمرت النيابة بعرضه علي مستشفى متخصص.. إلا أن إدارة السجن لم تقم بتنفيذ هذا القرار، حتي يومنا هذا."

ووجهت النيابة إلى فهمي، إضافة إلى سبعة آخرين "محبوسين احتياطياً"، و12 "هاربين"، من بينهم طاقم عمل قناة "الجزيرة" الإنجليزية، الصحفيين الأسترالي بيتر غريست، والمصري باهر محمد، اتهامات بتشكيل "شبكة إعلامية تدعم جماعة محظورة، وبث أخبار كاذبة بهدف تشويه صورة مصر في الخارج"، بحسب ما جاء في أوراق القضية.

CNN

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -