أوضح حزب مصر القوية، إن ما أثير حول اللقاء الذى تم بين الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، رئيس الحزب، و عمرو موسى بمنزل الأخير، يأتي رداً على الزيارة التي قام بها عمرو موسى للدكتور أبو الفتوح، منذ فترة و فى إطار العلاقات الودية والطيبة التي تجمع أبو الفتوح بكافة الأطراف ويحرص عليها.

كما أفاد الحزب، في بيان له اليوم السبت، بأن الزيارة غلب عليها الود وتبادل الآراء فى الشأن العام ولم تكن ذات طابع رسمي، وأنه بالنسبة لما تردد عن مسألة ترشح الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح للرئاسة، فإن موقف الحزب وموقف رئيسه من انتخابات الرئاسة لم يطرأ عليه أى جديد ومازال محل تشاور بين قواعد الحزب وقيادته من ناحية وبين الحزب والأطراف الأخرى على الساحة السياسية من ناحية أخرى.

وأشار الحزب إلى انه سيتم اعلان ذلك فى حينه بعد إنهاء تلك المناقشات وفى ضوء المستجدات على الساحة السياسية.

مصراوى

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -