شارك مصريون في مسيرة بمدينة"جيرسي سيتي" بولاية نيوجرسي الأمريكية، اليوم السبت، تطالب بإطلاق سراح الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، وللتنديد بالتعامل العنيف مع أنصاره.

المسيرة تأتي في إطار بدء فعاليات إحياء ذكرى ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011، التي أطاحت بحكم الرئيس الأسبق حسني مبارك، بحسب "الجمعية المصرية الأمريكية للديمقراطية وحقوق الإنسان"، الجهة المنظمة لها.

وعلى هامش مشاركته في المسيرة، قال أحمد شحاته، نائب رئيس الجمعية، "يموت في شوارع مصر العديد من المتظاهرين من أنصار مرسي بشكل شبه يومي، ويعتقل المئات".

وأكد أن "الثورة مستمرة؛ لأننا نعلم أن هذا هو السبيل الوحيد لنيل حرياتنا وحقوقنا الانسانية والديمقراطية في مصر".

ولفت "شحاته" إلى أن الجمعية تعتزم تنظيم فعاليات يوم السبت المقبل الذي يوافق الذكرى الثالثة لثورة يناير، وتشمل: مسيرة في مدينة "جيرسي سيتي" بولايه نيوجيرسى، يتم خلالها رفع العلم المصري أمام مبنى بلدية المدينة، يعقبها مظاهرة حاشدة أمام القنصلية المصرية في نيويورك، حيث سيتوجه المتظاهرون من هناك إلى الممثلية الدائمة لمصر في الأمم المتحدة.

وحول نتائج الاستفتاء الأخير على مسودة الدستور، الذي جرى الثلاثاء والأربعاء الماضيين، قال شحاته: "الجميع يعرف أن غالبية المصريين لم يدلوا بأصواتهم ولم يشاركوا في الاستفتاء، لأن المشاركة تعني مباركة الانقلاب"، على حد وصفه.

وبحصب إحصائية لوكالة الأناضول، أعدتها استنادا إلى أرقام اللجان العامة لعمليات فرز نحو 99.9% من مراكز اقتراع الاستفتاء على مسودة الدستور، بلغت نسبة الموافقة نحو 98.35% من إجمالي عدد الأصوات الصحيحة، مقابل رفض 1.65%، بينما وصلت نسبة المشاركة إلى 35.77% تقريبا، فيما يتوقع الإعلان الرسمي عن النتائج مساء اليوم السبت.

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -