قال المستشار شريف حافظ، رئيس محكمة جنح مستأنف سيدي جابر، في منطوق حكمه في «استئناف» قضية «فتيات الإسكندرية»، السبت، إن «المحكمة تود أن ترسل رسالة للقاصي والداني أن القضاء المصري كان وسيظل دائمًا بعيدًا عن كل الأهواء ولا يخشى في الحق لومة لائم ولا يدور في حساباته إلا يوم الحساب الأكبر الذي ستتساوى فيه كل الرؤس».

وأضاف: «حكمت المحكمة حضوريا بالمتهمات جميعا بقبول الاستئناف شكلا وفي الموضوع عن التهم الأولى والتالتة والرابعة للارتباط بتعديل الحكم المستأنف والاكتفاء بحبس كل متهمة سنة مع الشغل والمصادرة والمصاريف، وأمرت بإيقاف التنفيذ، وعن التهمة الثانية بإلغاء الحكم المستأنف والقضاء مجددًا بالبراءة».


كانت محكمة جنح مستأنف سيدي جابر، السبت، قضت بالحبس سنة مع إيقاف التنفيذ لـ14 من فتيات حركة «7 الصبح»، المقربة لجماعة الإخوان المسلمين، بعد نظر الطعن المقدم من هيئة الدفاع على حكم سجنهن 11 عامًا، فيما تنظر المحكمة حكم إيداع 7 منهن دور الرعاية الاجتماعية «الأحداث».


وقضت المحكمة ببراءة المتهمات الـ14 من إحدى التهم (حيازة أسلحة) الموجهة إليهن، والحبس سنة مع إيقاف التنفيذ في 3 تهم أخرى.



وأمرت بإخلاء سبيل الأطفال القُصر في قضية «فتيات الإسكندرية»، ووضعهن تحت الاختبار القضائي لمدة 3 شهور.


كانت النيابة العامة وجهت للفتيات اتهامات بالانضمام إلى جماعة إرهابية وحيازة أسلحة والتجمهر واستخدام القوة وإتلاف المحال والعقارات وتكدير السلم العام وتعطيل مصالح المواطنين أثناء تظاهرهن بشارع سوريا في الإسكندرية.


وخلال الجلسة رددت فتيات حركة «7 الصبح» الـ21 أناشيد وأغانٍ خاصة بجماعة الإخوان المسلمين، وهن ممسكات بورود حمراء في أيديهن داخل قفص الاتهام، خلال نظر محكمة جنح مستأنف سيدي جابر الطعن على سجنهن.


كانت محكمة جنح الإسكندرية، قضت، الأربعاء قبل الماضي، بحبس 14 فتاة من حركة «7 الصبح» 11 عامًا وشهرًا واحدًا، وقررت إيداع 7 فتيات أخريات دور الرعاية الاجتماعية، كونهن أقل من السن القانونية، (18 عامًا)، بتهم التجمهر واستخدام القوة والانضمام إلى جماعة مخالفة لأحكام القانون (في إشارة لجماعة الإخوان المسلمين)، وحيازة منشورات وتوزيعها.

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -