وافقت الأجهزة الأمنية بدمنهور، مساء الخميس، على طلب 3 شباب هم «مصطفى الزناتي وعماد الدين عبدالمنعم ونور السيد الجيزاوي»، على تنظيم وقفة احتجاجية بشارع محمود الحبروك بدمنهور، يوم 12 ديسمبر المقبل، للمطالبة بالقصاص لـ«شهداء الهكسوس»، وذلك سخرية من «قانون التظاهر».

وقال مصطفى بخاتي، أحد المؤسسين والداعين للوقفة: «الوقفة الهدف منها التعبير عن رفض قمع قانون التظاهر الجديد بأحد سبل السلمية المتاحة لنا، والطريقة الأفضل لذلك هي السخرية، فقررنا تنظيم وقفة لشهداء الهكسوس وندرس حاليًا احتمال تحويل هذ التحرك إلى سلسلة من الوقفات السلمية للسخرية من النظام الذي يقمعنا عبر قانون التظاهر، متوقعًا أن يكون العدد كبيرًا، فالمصريون يحبون السخرية في العموم».

وأشار «بخاتي» إلى أن الهتافات التي قدمت في التصريح ووافق عليها الأمن: «مصر دولة فرعونية» و«يا هكسوس صبرك صبرك.. الفراعنة هتحضر قبرك» و«أحمس أحمس يا ولد.. قوسك بيحرر بلد» و«وحياة دمك يا شهيد لنعبّيهم في التوابيت» و«عيش.. حرية.. عجلة حربية» و«يا هكسوسي يا ابن العم.. بيني وبينك دم».

وأضاف مصطفى الزناتي، أحد المطالبين بالوقفة، لـ«المصري اليوم»: «طالبنا في التصريح بحقوق الذين ماتوا خلال الـ100 عام التي احتل الهكسوس فيها مصر، وحصر الورثة وتعويضهم وتكريم المحارب والمقاتل (أحمس) على ما قدمه للمصريين، وتعويض مدينة طيبة على ما حدث فيها من دمار نتيجة حروب الهكسوس، وتكريم الشباب الذي ناضل ضد استبداد الهكسوس وكهنة المعابد، كما طالبنا بأن تكون هوية الدولة فرعونية، واعتبار يوم الوقفة إجازة رسمية».

وأوضح «الزناتي» أن أحد المسؤولين بالأجهزة الأمنية بدمنهور استقبلهم بترحاب، وطلب منهم عدم رفع أي ألفاظ خارجة بـ«الهيروغليفية»، وأن تكون الوقفة في الإطار الذي قدمت فيه فقط دون الخروج عن المضمون.
المصري اليوم

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -