قال الدكتور سيف الدين عبد الفتاح أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة إن المؤشرات التي أعطتها ثورة 25 يناير لبناء نظام سياسي هي ما هدد منظومة مبارك ومصالحها لذلك قامت الدولة العميقة بالدفاع عن تلك المصالح بكل طاقتها.

وأضاف أن المجلس العسكري الذى يعد جزء من تلك المنظومة ساعدها في ذلك، واستطاع عمل شرعية جديد من خلال استفتاء مارس الذى جاءت نتيجته نعم لكنه عمل بلا على الارض أي انحاز للقوى المدنية وأشعل صراع بين القوى المختلفة خلال المرحلة الانتقالية.

وأوضح عبد الفتاح أن السبب وراء دعوة القوى المدنية للعسكر بالتدخل هو إدراكهم أنهم لن ينجحوا ويحكموا إلا على ظهر الدبابات وأنهم لن يستطيعوا أن يفوزوا في أي انتخابات من دون تدخل العسكر ويظهر ذلك في نتائج انتخابات النقابات، كما ساعدهم العسكر –بحسب عبد الفتاح- بأن قاموا باعتقال الشخصيات التي تشكل تهديدا عليهم في الانتخابات التي ستتم ولكنها ستكون انتخابات زائفة قامت على الدماء والاعتقالات.

وقال استاذ العلوم السياسية إن الانقلاب بعد المقاومة التي يواجهها في الشارع والجامعات سينتهى في يوم ما مؤكدا أن المنظومة الانقلابية عندما تستعجل خارطة الطريق فهي لا تقوم على قاعدة من التوافق وستفشل.


المصدر: الجزيرة مباشر مصر






0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -