رفض مجلس نقابة الأطباء رسميًا الحوافز التي قدمتها وزارة الصحة، الأسبوع الماضي، بديلًا عن قانون كادر المهن الطبية، مؤكدًا تنظيم إضراب جزئي محدود في المستشفيات الحكومية على مستوى الجمهورية يومي 1 و8 يناير تحت عنوان «إضراب الشهيد أحمد عبد اللطيف»، الذي توفى نتيجة عدوى إصابته من أحد المرضي في مستشفى بنها.

وجددت النقابة العامة للأطباء خلال اجتماعها المغلق الذي عقد، الجمعة، تمسكها بمشروع قانون كادر المهن الطبية الذي أقرته في الجمعية العمومية التي عقدت في أبريل 2012، وتمت الموافقة عليه بمجلس الشوري مبدئيًا في شهر يونيو 2013، مؤكدة أنها «لن نتنازل عن الكادر مهمًا كان».

واتفق مجلس النقابة العامة والنقابات الفرعية بالمحافظات على التصدي لأي محاولات لكسر الإضراب، وإحالة أي مدير أو مسؤول يتعسف ضد الأطباء إلى لجان التأديب.

وقال الدكتور خيري عبد الدايم، نقيب الأطباء، إن مجلس النقابة عقد اجتماعا طارئًا، الجمعة، أعقبه اجتماعًا مع مجلس النقابات الفرعية لبحث الاستعداد لإضراب يومي 1 و 8 يناير المقبل.

وأضاف «عبد الدايم» في بيان للنقابة، الجمعة، أن مجلس النقابة العامة للأطباء ومجالس النقابات الفرعية جددوا رفضهم لحزمة الحوافز التي تنوي وزارتي الصحة والمالية تطبيقها، موكدين أنها مجرد «مُسكّن للوضع لا يرقى لكونه حل جذري لمطالب الأطباء و يحقق طموحاتهم»، حسب قوله.

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -