أعلن عمال شركة الحديد والصلب فض اعتصامهم الذى استمر لمدة 19 عشر يوما، وذلك بعد أن تم التوصل منذ قليل إلى اتفاق مكتوب مع الحكومة ممثلة فى وزيرى التضامن الاجتماعى والصناعة.

ويقضى الاتفاق الذى وافق عليه كل عمال الشركة البالغ عددهم أكثر من 12 ألف عامل بإقالة رئيس مجلس إدارة الشركة وإعادة تشكيل مجلس الإدارة وتشغيل الشركة بكامل طاقتها، مع صرف مكافأة الأرباح البالغة 16 شهرا كاملة على دفعتين، بعد أن كانت الحكومة قد عرضت صرف ثمانية أشهر فقط.

واتفق الطرفان على صرف 100 مليون جنيها كدفعة أولى على أن تسمى كسلفة من الأرباح وهو ما يمنع خصم ضريبة الدخل منها، ليصل حجم المنصرف كدفعة أولى الى 10.5 شهر، على أن يتم صرف باقى المستحقات فى أول يونيو 2014.

قام عمال الشركة بتوزيع بيان تحت عنوان " وانتصرت إردادة عمال الحديد والصلب " جاء فيه: على مدى تسعة عشر يوما من الصمود البطولى لعمال الحديد والصلب، وقفنا فيها جميعا صفا واحدا متمسكين بحقوقنا ومتصدين لكافة محاولات التخويف وكافة محاولات زرع الفرقة بيننا، بإرادة من فولاذ فرض عمال الحديد والصلب ارادتهم، وفرضوا على الجميع مطالبهم المشروعة التى اعترف بها الجميع.

وعلى مدار يومى الخميس والجمعة تواصلت المفاوضات مع كل من وزير التضامن الاجتماعى أحمد البرعى ووزير الصناعة والتجارة منير فخرى عبد النور مفوضين من رئيس الوزراء للتفاوض مع ممثلى العمال للوصول إلى اتفاق يضمن ويصون لعمال الحديد والصلب حقوقهم التى صمدوا من أجل تحقيقها، وتمسكنا نحن بها كالقابض على الجمر ولم نفرط فى أى مطلب من مطالبنا حتى أنهينا الاتفاق الذى وقع عليه الجميع.

وتضمنت نصوص الاتفاق إقالة رئيس مجلس إدارة الشركة وإعادة تشكيل مجلس الإدارة وضــرورة العمل على إعادة تنظيم العلاقة بين الشـركة وشـركة " الكوك "، خاصة أنهما يعملان تحت مظلة شركة قابضة واحدة، وبما يكفل توفير الفحم اللازم للمصانع بحيث تنتج بكامل طاقتها.

كما يتم إحالة كافة الملفات المتعلقة بالعمال المنقولين ومن أحيل منهم للقومسيون الطبي، إلى البرعى لفحصها وبيان مدى توافق القرارات المتخذة فيها وصحيح القانون وذلك خلال مهلة مدتها شـهر من وقت تسليم هذه الملفات له.

ونظرا لأن حالة الشركة (والشركة القابضة) لا تمكن من توفير سوى مبلغ 70 مليون جنيه من المبلغ المطلوب للوفاء بما قدرته الجمعية العمومية من حوافز للعاملين، فقد قدرت الحكومة زيادة المبلغ الذى يتم الوفاء به الآن إلى 100 مليون جنيه – على أن يتم إرجاء التسوية النهائية للحوافز والوفاء بباقى المسـتحقات حتى 1/6/2014.

وكان ممثلا عن العمال فى الاتفاق كل من: محمد عمر عثمان (رئيسا للمجموعة) وسيد سعد الدين، وإبراهيم مصطفى، وعماد عبدالحليم، وأيمن أحمد فتحى، محمود عبدالدايم، محمد ناصر ومحمود عبدالرحمن.


مصر العربية

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -