قال الدكتور «جلال السعيد»، محافظ القاهرة: إن دستور 2013 توافقي ومتفق عليه من قِبل أغلب القوى السياسية والثورية، بينما دستور ٢٠١٢ قسم المصريين لنصفين.

ودعا «السعيد» في حواره بجريدة «المصري اليوم» في عددها الصادر اليوم السبت، المصريين للإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء المقبل، وأشار إلى أن الدستور الجديد جاء نتيجة ثورة ٣٠ يونيو، التي جمعت شمل كل المصريين. حسب تعبيره.

وفي سياق آخر قال «السعيد»: إن هناك حلقة مفقودة في عملية جمع القمامة بالمحافظة، وتم تحديدها، سعيًا لتصحيح المسار، حيث إن بنود عقود الشركات تنص على جمع القمامة من صناديق القمامة بالشوارع، ونقلها للمقالب، بينما الأهم هو الجمع السكني، وهو جمع القمامة من شقق السكان، الذى تسعى المحافظة لتجربته في عدد من أحياء القاهرة.

وأشار إلى أنه سيتم تطبيق نظام جديد وهو أن تعطي الشركات الصغيرة لكل ساكن كيسي قمامة لتجميع القمامة العضوية في كيس، والقمامة غير العضوية في كيس آخر لتسهيل التخلص منها، لافتًا إلى أن المحافظة ستطبق ذلك في حيي الزاوية الحمراء والشرابية، خلال شهر، وفي حالة نجاحها سيتم تعميمها على أحياء المحافظة.

وعن ظاهرة الباعة الجائلين في منطقة وسط البلد بالقاهرة، قال: "تقوم المحافظة حاليًا بالسعي لتوفير أماكن بديلة لهم من الأراضي التابعة لأملاك المحافظة، وهو أمر يتم التنسيق فيه بين الحكومة و«الداخلية»، لتحديد هذه الأماكن، التي يجب أن تراعي قرب عمل البائع من منطقته وزبائنه".

مصر عربية

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -