شهد الأسبوعان الحالي والماضي الإعلان عن 11 مؤشرًا اقتصاديًا سلبيًا وقعوا خلال الفترة الأخيرة بالإضافة إلى السنة المالية الماضية، وشملت الاقتصاد بشكل عام أو قطاعات منها القطاع المصرفي، والسياحة.

1 - ارتفاع أسعار السلع في مصر لأعلى مستوى منذ 3 سنوات خلال نوفمبر:

أعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء الثلاثاء قبل الماضي ارتفاع معدل التضخم الشهري خلال شهر نوفمبر الماضي بنحو 0.9 بالمئة مقارنة بشهر أكتوبر السابق عليه، كما ارتفع معدل التضخم السنوي مقارنة بشهر نوفمبر 2012 ليسجل 14.2 بالمئة ليصل إلى 144.6 نقطة ويبلغ أعلى مستوياته خلال العام الجاري، وأعلى مستوى منذ نحو 3 سنوات.

2 - الاحتياطي الأجنبي ينخفض للمرة الثالثة على التوالي بنهاية نوفمبر:

أعلن البنك المركزي المصري، الأحد قبل الماضي، أن صافى الاحتياطي النقدي من العملات الأجنبية واصل انخفاضه للشهر الثالث على التوالي، ليفقد نحو 824.3 مليون دولار بنهاية شهر نوفمبر الماضي.

وقال البنك عبر موقعه الإلكتروني، إن الاحتياطي النقدي وصل بنهاية نوفمبر الماضي إلى نحو 17.766 مليار دولار، مقابل 18.590 مليار دولار بنهاية شهر أكتوبر الماضي.

3 - ارتفاع الأسعار الاسترشادية للأسبوع الحالي:

أعلنت وزارة التموين والتجارة الداخلية، الخميس الماضي، الأسعار الاسترشادية، للأسبوع الحالي، والتي تعتبر ملزمة لتجار الخضر والفاكهة، حيث شهد عدد من أنواع الخضروات ارتفاعًا ملحوظًا في الأسعار المحددة بالمقارنة بأسعار الأسبوع الحالي مثل البطاطس، والجزر، والبصل الأصفر الذهبي، والكوسة، والخيار الصوب، والفلفل الحامي، والجوافة، بينما شهدت أسعار بعض الأنواع الأخرى استقرارًا نسبيًا.

4 - انخفاض بقروض البنوك للعملاء في سبتمبر للمرة الأولى منذ 14 شهرًا:

قال البنك المركزي المصري في تقريره الشهري الصادر الثلاثاء الماضي، إن إجمالي أرصدة القروض المقدمة للعملاء من البنوك (بخلاف البنك المركزي) بلغ بنهاية سبتمبر الماضي 546 مليار جنيه مقابل 546.8 مليار جنيه بنهاية أغسطس الماضي بتراجع 0.8 مليار جنيه لتكون المرة الأولى للتراجع منذ 14 شهرًا حيث كانت المرة الأخيرة التي تراجعت فيها هذه الأرصدة في يوليو 2012.

5 - ارتفاع خسائر الهيئات الاقتصادية إلى نحو 10 مليارات جنيه في 2012 – 2013:

أظهر الحساب الختامي لموازنة الهيئات الاقتصادية في مصر عن عام 2012 – 2013، ارتفاع خسائر الهيئات الاقتصادية إلى نحو 10 مليارات جنيه.

وبلغ خسائر اتحاد الإذاعة والتليفزيون خلال عام 2012 – 2013 نحو 3.6 مليار جنيه، بسبب زيادة المنصرف على أجور العاملين وفوائد القروض، بالإضافة إلى عدم تحقيق الإيرادات المستهدفة مقابل المصروفات الفعلية المحققة.

كما خسرت الهيئة العامة لسكك حديد مصر نحو 1.7 مليار جنيه، بسبب عدم تحريك تعريفة النقل منذ عام 1995 إلا بنسب ضئيلة، مع ارتفاع الإنفاق نتيجة زيادة أسعار مستلزمات التشغيل.

وخسرت الهيئة العامة للتأمين الصحي نحو 1.6 مليار جنيه، بينما بلغت خسائر الهيئة العامة للسلع التموينية نحو 930 مليون جنيه، وهيئة تنمية الطاقة المتجددة 700 مليون جنيه.

وبلغت خسائر الهيئة القومية للبريد نحو 436 مليون جنيه، بسبب عدم استثمار كافة أموال المودعين، بالإضافة إلى استثمار الهيئة لنحو 7.5 مليار جنيه دون الحصول على عائد، وتدني عوائد الاستثمارات الأخرى للهيئة.

6 - ارتفاع الدولار أمام الجنيه في البنوك في تعاملات أمس واليوم:

عاود سعر صرف الدولار الأمريكي، الارتفاع أمام الجنيه المصري خلال تعاملات البنوك العاملة في مصر، اليوم الأربعاء، عقب هبوط متواصل استمر لنحو 5 شهور.

وأعلن البنك المركزي المصري، عبر موقعه الإلكتروني، إن أقل سعر مقبول للدولار خلال عطائيه الـ 140 و141، بلغ 6.8869 جنيه و6.8972 جنيه على الترتيب مقابل 6.8767 جنيه أقل سعر مقبول خلال عطاء الاثنين الماضي.

7 - 52 بالمئة تراجعًا في أعداد السائحين القادمين إلى مصر خلال أكتوبر:

أعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء تراجع أعداد السائحين القادمين من كافة دول العالم إلى مصر خلال شهر أكتوبر الماضي بنسبة 52 بالمئة، مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي.

وأشار تقرير الجهاز بشأن السياحة خلال شهر أكتوبر 2013، والصادر أمس الأربعاء، أن عدد السائحين الذي وصلوا إلى مصر بلغ نحو 559 ألف سائح، مقابل 1.2 مليون سائح خلال الشهر ذاته من العام الماضي، مشيرا إلى أن قطاع السياحة مازال هو الأكثر تضررا من المشهد السياسي في مصر.

8 - معدل النمو خلال الربع الأول من السنة المالية لن يتجاوز 1 بالمئة:

قال الدكتور أشرف العربي وزير التخطيط، إن نتائج الربع الأول للعام المالي الحالي، خلال الفترة من يوليو إلى سبتمبر ''ستكون متواضعة''، ولن يتجاوز معدل النمو الواحد بالمائة، على حد تعبيره.

وأرجع وزير التخطيط، في تصريحات صحفية على هامش افتتاح المؤتمر السنوي للمركز الديمجرافي للسكان، أول أمس الثلاثاء، أن معدل النمو سيكون متواضع خلال الربع الأول من العام المالي الحالي، إلى وجود العديد من التحديات التي واجهتها الدولة، ومنها تغير الحكومة وفض اعتصامي رابعة والنهضة، وتوقف حركة القطارات وتغير حركة المحافظين ما أدى بالحكومة إلى الدفع بالخطة العاجلة لتنشيط الاقتصاد.

9 - استخدام نصف وديعة حرب الخليج بسبب تردي الاقتصاد:

قال الدكتور أحمد جلال وزير المالية، أنه تم الاستفادة في تمويل الحزمة الأولى لتنشيط الاقتصاد من نحو نصف مبلغ وديعة المالية البالغة نحو 9 مليار دولار والتي كانت مربوطة في حساب خاص لدى البنك المركزي، حيث أن هذا المبلغ تراكم منذ حرب الخليج الأولى، وكان هناك حرص على عدم الإنفاق منه إلا عند الضرورة.

وأضاف الوزير في تصريحات له خلال لقائه مع مراسلي الصحف والوكالات الأجنبية، نشره موقع وزارة المالية، أمس الأربعاء، أن الحكومة رأت أن اللحظة مناسبة لاستخدام الوديعة في خفض الدين العام، وتنشيط الاقتصاد مناصفة، بعد تردي مؤشرات الاقتصاد حتى 30 يونيو الماضي ووصول الاقتصاد إلى مستويات غير قابلة للاستمرار لفترة طويلة.

10 - 3.6 بالمئة انخفاضًا في الودائع غير الحكومية بالعملات الأجنبية في سبتمبر:

قال البنك المركزي المصري خلال تقريره الشهري إن إجمالي الودائع غير الحكومية بالعملات الأجنبية في البنوك (بخلاف البنك المركزي) بلغ في شهر سبتمبر الماضي نحو 218.4 مليار جنيه مقابل 226.5 مليار جنيه في أغسطس بتراجع 8.1 مليار جنيه بنسبة 3.58 بالمئة

11 - 14.6 بالمئة انخفاضًا بصافي الأصول الأجنبية بالجهاز المصرفي خلال أغسطس وسبتمبر:

تراجع صافى الأصول الأجنبية لدى الجهاز المصرفي بنسبة بلغت نحو 14.6 بالمئة خلال شهري أغسطس وسبتمبر الماضيين مقارنة بصافي الأصول بنهاية شهر يوليو.

وأظهر التقرير الشهري للبنك المركزي التراجع في صافي الأصول الأجنبية لدى الجهاز المصرفي بما يعادل 10.3 مليار جنيه خلال سبتمبر الماضي ليصل إجمالي الصافي إلى 124.5 مليار جنيه بعد أن انخفض 11 مليار جنيه خلال شهر أغسطس لتصل قيمة التراجع خلال الشهرين 21.3 مليار جنيه.

ويعود هذا التراجع إلى تراجع صافي الأصول الأجنبية خلال شهري أغسطس وسبتمبر لدى البنوك بقيمة 19.5 مليار جنيه، بينما ارتفع صافي الأصول الأجنبية لدى البنك المركزي خلال الشهرين بقيمة 1.8 مليار جنيه.

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -