أعلنت حركة طلاب مصر القوية رفضها لقرار الحكومة المؤقة بالسماح بتواجد قوات من الشرطة خارج بوابات الجامعة من أجل مساعدة الأمن المدني في ضبط حركة الدخول إلى الجامعات والتحقق من هويات الداخلين وتفتيش السيارات أيا كان مالكها، لضمان عدم تسلل العناصر التي لا تنتمي إلى تلك الجامعات.

وأكدت حركة طلاب مصر القوية، في بيان لها، أنها محاولة من النظام الحالي للعودة إلى ما قبل ثورة 25 يناير، وقالت "يريد النظام الحالي أن يعود الأمن للجامعات مرة أخرى،
بعد أن طردته الإرادة الطلابية بعد أن تجرعت من ويلاته الكثير والكثير على مدار
السنين، الأمر الذي ينسف استقلال الجامعات؛ لأن المنوط بشؤونها هو المجلس الأعلى
للجامعات وليست الحكومة، كما أن هذا القرار يخالف الحكم القضائي الصادر بطرد الحرس الجامعي في عام 2010".

واستكملت الحركة في بيانها "نؤكد رفضنا التام لعودة قوات الشرطة للجامعة بأي شكل كان وتحت أي ظرف، ومهما كانت الحجج والمبررات، كما نرفض أي مسيرات غير سلمية أومحاولات لتعطيل الدراسة في الجامعات، ونؤكد على ضرورة الاستعانة بشركات أمن خاصة لديها أفراد مدربين للتعامل مع حالات الشغب، بدون أن يتعرض الطلاب لأي إيذاء بدني أو معنوي، فلن نسمح بعودة القبضة الأمنية البوليسية للجامعات من جديد تحت أي غطاء كان، وسندرس كافة خطوات التصعيد اللازمة مع الكيانات الطلابية والاتحادات".

من جهة أخرى، قال الدكتور حسام عيسى نائب رئيس الوزراء ووزير التعليم العالى إن حظر التجوال سينتهى مع انتهاء الطواريء يوم 14 من الشهر الحالي. وقال إنه لا مشكلة فى انتهاء الطواريء وان القوانين العادية كافيةُ لحفظ الأمن 
مشيرا الى ان الشرطة
لا تحتاج لإذن من النيابة للتدخل فى الجامعة لكنها تتدخل بناءا على طلب من رئيس
الجامعة كما انها من حقها ايضا التدخل دون أى طلب من رئيس الجامعة بعد استئذان
النيابة فى حال وجود ما يستدعى ذلك.

المصدر: الجزيرة مباشر مصر

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -