قال د. محمد البلتاجي –القيادي المعتقل بجماعة الإخوان المسلمين- أنهم يعيشون أحلي لحظات العمر من داخل المعتقل في سجن ليمان طرة مشيرًا أن هناك من يذرف دموع كاذبة علي حقوق الإنسان لاشغال أهلهم وذويهم عليهم .

وقال البلتاجي في رسالة له من داخل المعتقل نشرت علي صفحته الشخصية علي موقع "الفيسبوك" اليوم (السبت) :- "غاظهم أن نتحدث عن السكينة والطمأنينة من داخل السجون فاخترعوا حديث الإنتهاكات ليشغلوا أهلنا قلقاً علينا ، غاظهم قوة موقفنا وفضيحتهم أمام المحكمة التي أرادوها طياً لصفحة النضال السياسي وإهانةً لأصحباها فجائت صفعةً لهم بثباتنا وإصرارنا على موقفنا أمام هزلهم وعبثهم ".


وتابع:- " لا تنشغلوا بتلك الترهات نحن نعيش داخل الزنازين أحلى لحظات العمر (خلوة ومناجاة وذكر ودعاء وتلاوة) أما دموعهم الكاذبة على حقوق الإنسان بهدف تصدير القلق لأهلينا وتخويف المجتمع فلتذهب "لو تجرؤ !" إلى السلخانات التي عادت في مقار أمن الدولة ولتعلن موقفها من "حبس البنات" تلك الوصمة من العار التي لم يرتكبها حتى نظام مبارك يوماً بل لم يجرؤ عليها فرعون ".


واسترسل:- "وكان "أبو جهل" يستحي أن يعتدي على امرأة من المسلمات حتى لا تعايره العرب بذلك ..، هؤلاء الذين فقدوا كل معنى للمروءة والرجولة والإنسانية تلوك ألسنتهم حديث الإنتهاكات بقصد تصدير الإساءة والإهانة والفزع والقلق ".


واختتم:- "انشغِلوا باستكمال ثورتكم ضد الفرعون وملأه حتى يرحل الطغيان والظلم والإستبداد ، أما نحن -فبفضل من الله- نستكمل أدواركم وجهادكم بأدوار الذكر والدعاء والمناجاة لكم بالنصر وعلى الفرعون بالهلاك وللوطن والأمة بالخلاص والنجاة".

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -