اقترب الأهلي من الحصول على اللقب الثامن لدوري أبطال إفريقيا، بالتعادل في ذهاب نهائي البطولة مع مضيفه أورلاندو بايرتس بهدف لكل فريق.

وأعاد الهدف إلى الأذهان مهارة أبو تريكة في إحراز الأهداف من الركلات الحرة المباشرة .أحرز هدف الأهلي محمد أبو تريكة في الدقيقة 14 من ركلة حرة مباشرة نفذها في المقص الأيسر بإتقان ، وتعادل ماتلابا في الدقيقة 94.

وبات المارد الأحمر في حاجة للفوز أو التعادل سلبيا على أقل تقدير خلال مواجهة الأياب المقرر إقامتها في العاشر من نوفمبر على ملعب المقاولون العرب.

بدأ الأهلي المباراة متحكما في الكرة، ما جعله ناجحا في امتصاص حماس أورلاندو بايرتس الباحث عن الفوز.

وحصل عبد الله السعيد على ركلة حرة مباشرة، نفذها أبو تريكة بنجاح في المقص الأيسر لحارس أصحاب الأرض.

الأهلي نجح دفاعيا في غلق منطقة جزائه أمام بطل جنوب إفريقيا، وسيطر على منطقة الوسط بفضل مجهود خارق من أحمد فتحي وثبات حسام عاشور.

وسيطر التسرع والرعونة على لاعبي أورلاندو بايرتس وأضاعوا الكثير من الفرص أمام مرمى شريف إكرامي.

هدف ملغي
استغلالا لضغط التقدم على المنافس، بدأ الأهلي الشوط الثاني مهاجما وأحرز أحمد عبد الظاهر هدفا من تمريرة أبو تريكة ألغاه الحكم بداعي التسلل وأظهرت الإعادة خطأ قرار الحكم.

ومن كرة عرضية كاد أورلاندو بايرتس أن يدرك التعادل، إلا أن لاعب المنافس فشل في اللحاق بالكرة.

ويتدخل شريف إكرامي في لقطة خطيرة لأورلاندو بايرتس، منقذا ببراعة تسديدة قوية من خارج الـ18.

وأجرى محمد يوسف ثلاثة تغييرات في الشوط الثاني بنزول دومينيك ورامي ربيعة وأحمد شديد بدلا من أحمد عبد الظاهر أبو تريكة وعبد الله السعيد على الترتيب.



ونجح وسط ودفاع الأهلي ومن خلفهم إكرامي في التعامل بنجاح مع هجمات أورلاندو بايرتس الذي لم يتمكن لاعبوه من اختراق الحائط الأحمر.


0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -