جثة المجنى عليه

تمكنت مباحث دسوق بكفرالشيخ، اليوم السبت، من كشف غموض العثور على جثة ملقاة بمنطقة تل الفراعين الأثرية بدسوق يوم الثلاثاء الماضى وبها عدة طلقات نارية فى الصدر.

وبحسب تحريات الشرطة فقد تبين أن وراء ارتكاب الجريمة زوجته و"عشيقها"، حسب المحضر، للخلاص منه حتى يتمكنا من الزواج بعد رفضه طلاقها.

ألقى القبض على الزوجة و"عشيقها" المدرس واعترفا بقتل الزوج عقب عودته من الأردن بعدة أيام.

تم تحرير محضر بالواقعة وإخطار النيابة العامة التى تولت التحقيق بإشراف المستشار أحمد مندور المحامى العام الأول لنيابات كفرالشيخ الكلية.

كان اللواء عادل النطاط، مدير أمن كفر الشيخ، قد تلقى إخطارًا بالعثور على جثة بها طلقات نارية، وكشفت التحريات التى أشرف عليها مدير المباحث الجنائية، ومدير فرع البحث الجنائى بغرب كفر الشيخ، بأن الجثة لشخص يدعى عبد الصمد إ.ا.(45 سنة).

تم على الفور تشكيل فريق بحث قاده مدير المباحث الجنائية ورئيس شعبة البحث الجنائى بدسوق لسرعة كشف غموض الحادث والقبض على الجناة.

وأكدت تحريات رئيس مباحث مركز كفرالشيخ أن وراء قتل الزوج زوجته وتدعى فراولة أ.ش (27 سنة - ربة منزل) وشخص آخر يدعى السيد ح.أ (35 سنة - مدرس أحياء بمعهد فتيات قرية إبطو الثانوى الأزهرى)، وذلك حتى يخلو لهما الجو للزواج بعد رفض المجنى علية تطليقها عقب عودته من الأردن منذ عدة أيام.

كما تبين أن الزوجة استدرجت زوجها لمقابر القرية بهدف الخلاص من الكوابيس التى كانت تنتاب الزوج وقام "عشيقها" بإطلاق النيران عليه من فرد خرطوش محلى الصنع كان قد اشتراه خصيصا لقتل زوج عشيقته.

ألقى القبض على الزوجة و"عشيقها"، حيث حاولا الإنكار فى أول الأمر إلا أنهما انهارا واعترفا بارتكاب الجريمة وأرشد المتهم عن السلاح المستخدم فى ارتكاب الجريمة.

تم تحرير محضر بالواقعة وإخطار النيابة العامة التى تولت التحقيق وقرر مدير نيابة دسوق حبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيق.

الاهرام

0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -