اتهم أهالى وأسر السائقين المختطفين من قبل الميليشيات الليبية، والبالغ عددهم نحو 15 سائقًا ينتمون لمركز كفرالزيات بمحافظة الغربية السلطات المصرية، بالتقاعس فى حمايتهم وأنهم لايتحركون إلا بعد وقوع الكارثة بفترة كبيرة ـ بحسب قولهم ـ.


كان إجمالي عدد السائقين المصريين المخطوفين في ليبيا قد ارتفع إلي 70 بعد أن قامت كتيبة ثوار ليبيا بغرب بنغازي بتوقيف 20 سائقا مصريًا واحتجازهم بمنطقة إجدابيا، بينما بدأت لجنة المصالحات القبلية المصرية الليبية جهود الوساطة للإفراج عن الرهائن المصريين.


وأكد علاء، شقيق المحتجز إبراهيم حسن عبدالعاطي، أنه وشقيقه وعمه ينقلون بضائع لليبيا منذ أكثر من 25 سنة، ولم يتعرضوا لمثل هذا الحادث، وأن شقيقه اتصل به وقال له إنه تم احتجازه هو ونحو من 35 جرارًا منذ صباح يوم الأربعاء (ثاني أيام عيد الاضحي) حتى الان.

وأشار إلى أن شقيقه كان في طريقه للعودة لمصر وفي أثناء تواجدهم بمنطقة إجدابيا استوقفهم الميليشيات تحت تهديد السلاح، واخذوا جوازات سفرهم ورخص السيارات والقيادة واصطحبوهم إلى داخل الجبل.

وقال إنهم اعطوهم مهلة 10 أيام تبدأ من صباح الأربعاء، وقالوا لهم "إذا لم يتم الإفراج عن إخوتنا في مصر سنقوم بحرق السيارات وإعدامكم رميًا بالرصاص"، مطالبا الحكومة المصرية بسرعة التحرك حفاظا على حياة شقيقه ونجله ومن معهما من السائقين المصريين الذين يتعرضون للموت هم وأسرهم.

وأضاف رامى عطية محيي الدين نجل عطية محى الدين أحد المخطوفين، أنه حصل على أسماء 15 من المخطوفين وأرقام سياراتهم، وقاموا بالتوجه لديوان مركز شرطة كفرالزيات، وحرر بلاغ يحمل رقم 11186 إدارى المركز يتهم فيه ميليشيات ليبية بخطف والده وآخرين أثناء عودتهم من الأراضى الليبية التى كانوا بها لنقل بضائع مصرية لهم.

كما قاموا باحتجازهم ولن يتم الافراج عنهم حتى يتم الافراج عن ليبيين محتجزين داخل السجون المصرية فى قضايا سلاح، مطالبين من وزارة الخارجية والأمن القومى سرعة التدخل للافراج عن المخطوفين قبل انتهاء المهلة التى حددها الخاطفين.

من جانبه أكد جمال عون، شيخ سائقين النقل الثقيل بالغربية، أن هناك مفاوضات تجرى فى الوقت الحالى مع جهات سيادية من أجل الإفراج عن المخطوفين، وإنهاء الأزمة قبل قضاء المهلة المحددة، وتعرضهم لأذى من قبل الميليشيات الليبية.

واستنكر هذا الحادث من قبل شعب شقيق قام بعضهم "بخطف أناس لا ناقة لهم ولا جمل كل ذنبهم انهم قاموا بنقل بضائع ومواد غذائية من مصر للأراضى الليبية".

واختتم عبد النبى الشرقاوى، صاحب سيارات نقل بمركز كفر الزيات، أن أحد أصدقائه فى دولة ليبيا أخبره بأن الميليشيات الإهاربية قامت بخطف المصريين بعد أن تم القبض على أشخاص ليبيين زملائهم من قبل المسئولين المصريين بحوزتهم أسلحة نارية داخل سيارتين، وأنهم يريدون الإفراج عن زملائهم مقابل إطلاق سراح المصريين.





0 التعليقات:

Post a comment

 
الحصاد © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger Template Created by Ezzeldin-Ahmed -